موضة | إطلالات النجمات

إطلالات الأميرة ديانا في التسعينات لا تبطل موضتها أبداً

ستايلها ينتقل عبر الزمن
أدريان كوموييه، سابرينا بونز / Madame Figaro
01 يوليو 2020
 

تنسخ الكارداشيان شورتها البايكر الرياضي، إميلي راتاجكوفسكي ترتدي فساتينها الصغيرة المكشوفة الأكتاف، وهايلي بيبر تعتمد بنطالها الجينز بخصر عالي... خزانة الأميرة ديانا في التسعينات أصبحت رائجة أكثر من أي وقت مضى.

 

بعد أكثر من 20 عامًا على رحيلها، لا تزال ديانا سبنسر تدهش الجميع بأسلوبها. أكبر دليل على ذلك، هو فيلم سيرة حياتها الجديد من إخراج بابلو لارين، الذي كشف عنه موقع Deadline حيث أعلن أن كريستين ستيوارت سجسّد دور ديانا في الفيلم بعنوان "سبنسر" وهو اسم عائلة ديانا. يسعى المخرج التشيلي على التركيز على عطلة نهاية الأسبوع في التسعينات، حين قررت أميرة وايلز إنهاء زواجها من الأمير تشارلز والتخلي عن منصب الملكة.

 

رغم هذا الانفصال، تحسّن أسلوب الأميرة ديانا إذ لم يعد مقيّداً بالبروتوكولات الملكية، فأصبحت تعتمد ملابس بكشوفة الساقين، الرقبة والكتفين. كان لديها خيارات أكبر في الملابس.

تطور ستايل الأميرة نحو القصات المحددة والملابس العصرية مثل البليزر الواسع، السويت شيرت بشعارات فنتج، الجينز بخصر عالي، الشورت البايكر الرياضي ، وحتى الأكمام المنفوخة ... كلّها ملابس تثبت أن ديانا امرأة حرة.

 

ستايلها الذي اشتهرت به في التسعينات ما زال يشكل مصدرَ إلهام حتى اليوم. على الرانواي، يمكننا أن نرى الكثير من التنسيقات المستوحاة من أميرة ويلز. كذلك، لا تُعدّ حسابات الإنستغرام التي تسلّط الضوء على لوكات ديانا في التسعينات ولا تحصى.  بالإضافة إلى تكريم إطلالاتها الأيقوينة، تمامًا كما فعلت النسخة الفرنسية من مجلة Vogue احيث أظهرت هيلي بيبر بإطلالات شبيهة بلوكات الأميرة دايانا الأيقونية خلال التسعينات.

 

الشورت البايكر

كانت أميرة ويلز تختار الشورت البايكر كوسيلة للتعبير عن حريتها بعدما انفصلت عن الأمير تشارلز. رُصدت الأميرة في شورت رياضي بايكر أقرنته مع جوارب بيضاء. في الوقت الذي تشهد فيه الملابس الرياضية عودة كبيرة إلى الساحة، يحصل العديد من المصممين على جرعة من إلهام منها. على الرانواي ، تعود هذه القطعة العملية لتظهر في الأسلوب الـStreet Style. على سبيل المثال؛ القمصان الرجالية الفضفاضة ، البليزر الضخم و حتى الأحذية بكعب عال. في 2020، أعدنا التوازن للشورت البايكر من خال تنسيقه مع  بلوزة او سويت شيرت واسع وفضفاض.

 

 

 

 

 

السويت شيرت الفنتج

اعتادت الأميرة ديانا ارتداء السويت شيرت للذهاب إلى نادي هاربر، وهي صالة رياضية كانت ترتادها في منطقة تشيلسي في لندن آنذاك، أو لاصطحب ابنها وليام للعب في حديقة نادي غاردنز بولو. غالباً ما يتألف اللوك من الجينز بخصر عالي مع سويت شيرت من الصوف الناعم بالإضافة إلى بليزر بأكتاف عريضة. لكن لا ينبغي تفويت هذين التفصيلين في إطلالتها: القبعة الرياضية مع وضع اليدين في الجيوب.

هذه الإطلالة تعكس طابعاً مسترخياً مع الشعور بحس الموضة المرهف الذي تعتمده الكثيرات من الإنفلونسرز عبر الإنستغرام، واللواتي يستوحين إطلالاتهنّ منها مع أدقّ التفاصيل.  

 

 

 

الأكمام المنفوشة

جربت أميرة ويلز الأكمام المنفوشة في الثمانينيات ومنذ ذلك الحين، لم تتمكن من التخلي عنها. عادة ما تنسّق الأكمام المنفوشة مع قطع جريئة تلك التي تعتبر حساسة للبروتوكول الملكي، لكنها تمكنت من التألق بها من دون أي مشكلة. أمّا اللوك الأشهر لها بالأكمام المنفوخة، فكانت إطلالتها خلال حضورها مباراة أقيمت في قصير وندسور، حيث تألقت ببلوزة منفوخة الأكمام بنقاط البولكا مع نظارات أفياتور وتنورة طويلة بكسرات.

في النسخة المعاصرة لهذه الصيحة، تأخذ البلوزة بأكمام منفوخة أسلوباً أكثر بساطة، لننسقها مع تنورة بتصميم غير متساوي وصندال بمقدمة قدم مربعة.

 

 

 

البليزر الضخم

في التسعينيات، نسّقت أميرة ويلز لوكاتها الكاجوال مع البليزر. أحبّت القطع المستقيمة والصخمة المستوحاة من ملابس الرجال. كما أنها أحبت الكتفين البارزين. غالباً ما كانت تعتمد البليزر الضخم مع الجينز، التيشيرت، الكنزة برقبة عالية او السويت شيرت بالإضافة إلى بوت راعي البقر أو الحذاء الرياضي.

اليوم أصبحت هذه القطعة الضخمة  تسير على منصات عروض الأزياء. Marc Jacobs ، Gucci، Calvin Klein ، Vetements ... كلها ماركات شجعت على ارتداء القطع الضخمة حتى المبالغ بها ايضاً. في عام 2020 ، نرتدي البليزر الضخم مع تيشيرت بسيط أو سويت شيرت، مع جينز بقصة مستقيمة وزوج من الأحذية الرياضية أو الصندال. باختصار، ننسخ أسلوب ديانا.

 

 

 

الجينز بخصر عالي

كان الجينز الواسع بخصر عالي، قطعة الأميرة ديانا المفضلة في التسعينات. اعتادت الأميرة على اختيار الجينز عالي الخصر بألوان فاتحة لتضيف إليه قميصاً تحت الحزام وبليزر لجعلها تبدو أكثر أناقة. للوك يومي، كانت تقرنه مع بلوزة بدون أكمام أو سويت شيرت أو تيدي، ولا تسى أبداً الحزام.

منذ عدة مواسم، عاد الجينز الواسع بخصر عالي إلى الساحة (بعد أن تم سحبه من الأسواف في الألفينات، لأنه كان يعتبر مبتذلًا). اليوم، غالباً ما نعتمده مع الأحذية الرياضية أو السويت شيرت أو حتى مع المجوهرات البرّاقة لإعطاء اللوك طابعاً أنيقاً.

 

 

 

الأكتاف المكشوفة

في 29 يونيو 1994، ظهرت ديانا سبنسر في معرض سربنتين في لندن بفستان أسود قصير من تصميم كريستينا ستامبوليان. كان فستانًا قصيرًا يسلط الضوء على منحنياتها والأكتاف المكشوفة. وعُرف هذا الفستان باسم فستان ديانا الانتقامي. لأنه كان بمثابة رد على اعترافات الأمير تشارلز بخيانتها، كما ذكرت أعمدة صحيفة الإندبندنت.

رغم ذلك، لسنا بحاجة إلى موقف انتقامي آخر لاعتماد صيحة الأكتاف المكشوفة. يمكن اختيار البلوزة بأكتاف مكشوفة مع الشورت للوك غير المبالغة به.

 

 

 

بوت راعي البقر

لطالما كان البوت جزءًا من تنسيق الجينز والبليزر الذي أحبته ديانا في التسعينات. كان البوتس عالياً، وأقل مدبب من الأمام مع كعب صغير، لا يشبه أي بوت راعي البقر عادي. ارتدت الأميرة ديانا ذلك البوت فوق الجينز الواسع بخصر عالي أو البنطال الفضفاض.

عاد البوت الويسترن منذ مواسم، ولكن بطريقة أكثر عصرية. على الرانواي، تميز بوت راعي البقر بكعب منحني مع لمسة عصرية، وغالبًا ما يُقترن مع جينز واسع بخصر عالي وبليزر.