جمال | العناية بالظافر

هل بطلت موضة طلاء الأظافر الفرنش؟

استبدليه بموديلات أكثر عصرية
جوستين فوتري – مدام فيغارو
29 سبتمبر 2020
 

في التسعينيات، كان طلاء الأظافر بأسلوب الفرنش هو من الأكثر طلباً بين السيدات، إلّا أنّ ذلك لم يدم، فبات نادراً طلبه في الصالونات، لماذا؟

كان طلاء الأظافر بأسلوب الفرنش قد أثبت أنّه الخيار الأفضل، جاذباً السيدات العاملات والعرائس. لكن في السنوات الأخيرة، لم يعد هذا الأسلوب الأميركي (ليس فرنسي كما يدلّ اسمه) مطلوباً ولا مرغوباً به.

وتقول جولي فيلانوفا التي تعمل لصالح تطبيق Simone Beauty أنّه "في الصالونات وجلسات التصوير، لم يعد هناك طلباً على تقنية الفرنش". وعلى الرغم من كل محاولات إعادة هذا الأسلوب إلى ساحة الموضة خصوصاً عندما اعتمدته الأختين جيجي وبيلا حديد، إلّا أنّه لم يعد بحلّته السابقة أبداً.

 يجب الإعتراف أنّ الخط الأبيض الأساسي في التقنية لم يعد ملفتاً، خصوصاً وأنّ سفراء هذا الأسلوب لطالما أطلّوا في برامج تلفزيونية (مثل باريس هيلتون) بدلاً من أن يكونوا على سجّاد هوليوود الأحمر لتبقى هذه الصيحة دارجة. "هذا الخيار أصبح نمطيًا جدًا على وجه الخصوص لأنه تم طرحه من قبل شخصيات ليست مرجعاً مثل ميلانيا ترامب مثلاً". فهل يجب أن نعلن نهاية عهد أسلوب الفرنش الذي كان أساس أظافرنا لعقدين تقريباً؟ 

 

أسلوب الفرنش بنفحة مميّزة

"يمكننا أن نقول وداعاً للفرنش الكلاسيكي بلونه الأبيض، فباتت السيدات تخترن أسلوب فرنش عكسي وألوان مموّجة  من بينها الظلال الباستيلية وتدرّجات الألوان الصارخة" تقول ماري ساسو، مديرة صالون Gloss'Up في باريس.

 

ولمحبّات الأظافر الطبيعية والناعمة، تقول جولي فيلانوفا أنّ أسلوب الفرنش عاد أنعم وأكثر سلاسة من قبل، فيُعتمد بشكلٍ رقيقٍ مقترناً بطلاء أظافر ذي لون هادئ. وتنصح فيلانوفا اعتماد هذا الأسلوب على شكل الأظافر القصيرة والمستديرة عند الأطراف.

 

أظافر طبيعية وجميلة من دون تطبيق تقنية الفرنش

أجمع خبيرا طلاء الأظافر على أنّ السر وراء الأظافر الجميلة هو الترطيب (ترطيب محيط الظفر والظفر) بزيت الخروع. ثم نختار طلاء أظافر وردي ناعم لتأثير لامع. تنصح ماري ساسو بالتدرجات الهادئة لأنها لا تترك علامات على الأظافر على عكس الألوان القوية. من شأن هذا الروتين أن يضمن لكِ أظافرر صحية وجميلة في الوقت نفسه.

أمّا الزوجات المستقبليات اللواتي يحضّرن لحفلات زفافهنّ، يبحثن عن لونٍ مثالي يكمّل اللوك ويكون لائقاً في صورهن أثناء تبادل خواتم الزفاف، قد وجدن بديلاً: "بايبي بومر". وهو أسلوب الفرنش لكنّه لون يجمع بين الأبيض والبيج والوردي. يوضح مدير صالون Gloss'Up: "إن الفرنش الجديد هو الذي يكون هادئاً لا بارزاً".

 

 

وبالنسبة لمحبّات الأصالة والتميّز، تقول ماري ساسو: "لقد طلبت الكثيرات التفنن في طلاء الأظافر العام الماضي، خصوصاً لدى الفتيات والشابات".  ولكن عندما يتعلق الأمر بعرائس المستقبل ، يصبح هذا الأمر اختيارًا شخصيًا. "على أي حال ، فإنهنّ يعتمدن أكثر على التفاصيل الجرافيكية" تختم خبيرة الأظافر لدى سيمون. وهذا ما هو بعيدٌ عن خيار ليلي ألين ليوم زفافها، حيث أرادت أن تتفنن، فرسمت على أظافرها قلوباً صغيرة.