لايف ستايل | حياة حميمة

حقائق لا تعرفينها عن النشوة الجنسية لدى المرأة

للشعور بالإثارة الكاملة
هلا فيّاض
الأحد ٢٩, فبراير ٢٠٢٠

قد تجهلين أهمية النشوة الجنسية لدى المرأة وتأثيرها على الصحة، هذا عدا عن أهميتها في تعزيز العلاقة الحميمة بينكِ وبين الشريك. يحرص كلّ منكما على الوصول إلى الذروة  والشعور بالرعشة الجنسية بشكل كامل. لكن لمعرفة كيفية الوصول إلى الذروة، لا بدّ من التعرّف إلى بعض الحقائق عن النشوة الجنسية لدى المرأة. 

 

النشوة تُهدّئ الآلام

عند الشعور بالألم مثل الصداع، تلجأين للاستراحة في سريرك. لكن بدلاً من النوم، قد تكون العلاقة الجنسية الحلّ الأفضل لتهدئة الوجع. يؤكّد الخبراء أن الوصول إلى الرعشة الجنسية بإمكانها أن تحدّ من الآلام، لا سيّما آلام التهاب المفاصل أو بعد الجراحة وحتى الألم أثناء الولادة. ويعود الفضل إلى هرمون السعادة "الأوكسيتوسين" الذي يفرزه الجسم أثناء الشعور بالنشوة الجنسية، مما يؤدي إلى الإسترخاء وتحسين المزاج والسعور بالسعادة. وبالتالي، ستتخلصين من الألم في غضون 10 دقائق كحد أقصى.

 

الوصول إلى النشوة الجنسية ليس سهلاً

أكّدت إحدى الدراسات مؤخراً أن 10 إلى 40 في المئة من النساء يعانين من صعوبة في الوصول إلى النشوة الجنسية أثناء الجماع. قد يعود السبب إلى آلام مهبلية أثناء العلاقة مثلاً، أو النقص في الإثارة، وهنا يشير الأخصائيون على أهمية المداعبة والإثارة أثناء ممارسة الجنس. أمّا في حال مواجهة عراقيل جنسية لا بدّ من استشارة أطباء وأخصائيين لحلّ المشكلة. 

 

النشوة الجنسية تتحسّن مع التقدم بالسن

على عكس الاعتقادات السائدة، عند التقدّم بالعمر لن تواجهي مشكلة في الوصول إلى الرعشة الجنسية ، بل العكس. مع تقدمك في العمر، يمكن أن تتحسن وتيرة هزات الجماع. في الواقع، أظهر استطلاع حديث أن 61 في المئة من النساء تتراوح اعمارهنّ بين 18 و24 سنة وصلن إلى النشوة أثنار ممارسة الجنس، 65 في المئة للنساء في الثلاثينات من العمر، وحوالي 70 في المئة للنساء في الأربعينات والخمسينيات من العمر.

 

مناطق الإثارة مهمة جداّ

للوصول إلى النشوة الجنسية، عليكِ معرفة أماكن الإثارة لديك، وإخبار زوجكِ بها. تختلف مناطق الإثارة من امرأة إلى أخرى، وهي مناطق مداعبة تساعدكِ على الوصول إلى الذروة أثناء الجنس. وغالباً ما تكون عند المهبل، فضلاً عن حلمتي الثديين، خلف الأذن، أسفل الرقبة ومنطقة الأرداف.

 

الواقي الذكري لا يمنع النشوة

إن ممارسة الجنس الآمن لن يعرقل وصول أي من الزوجين إلى الرعشة الجنسية، كما هو مُعتقد. يقول باحث في جامعة Indiana ومؤلف كتاب "Because It Feels Good"، إنه من المرجح أن تشعر النساء بالنشوة الجنسية مع أو بدون الواقي الذكري. وبالتالي، يساعد في إطالة الوقت الذي يأخذه الرجل للوصول، فتكون فرصة المرأة أكبر بالوصول إلى النشوة الجنسية.

 

الثقة بالنفس للوصول إلى النشوة

من أهم العناصر التي تساهم في وصول المرأة إلى النشوة الجنسية، هي ثقتها بنفسها، بجسدها ومهبلها. ويمكنكِ تعزيز ثقتكِ في الحياة الجنسية من خلال الاعتناء جيداً بالمهبل ونظافتهباستمرار. فإزالة الشعر، واستخدام الكريمات المرطبة من أهم وسائل الاهتمام بنظافة وجمال المنطقة الحساسة لديكِ.

 

الرعشة ليست ضرورية للوصول إلى النشوة

ليس من الضروري أن يرتعش الجسم عند الوصول إلى النشوة. أحياناً، قد تصلين إلى النشوة من دون الشعور برعشة مع الشعور باللذة. علماً ان الشعور باللذة يرتبط بمشاعر الحب بينكِ وبين زوجكِ.