جمال | العناية بالبشرة

كيف تتفادين الآثار الجانبية للكمامة على البشرة؟

أخصائيان يقدّمان نصائحهما في هذا الشأن
جوستين فوتري / Madame Figaro
09 سبتمبر 2020
 

عند ارتداء الكمامة لساعات طويلة، لا شكّ أن ذلك سيؤدي إلى ظهور مشاكل على البشرة. تحدثنا مع خبيرين لمعرفة كيفية الحد من مشاكل البشرة عند ارتداء هذه القطعة الأساسية التي توفر الحماية ضد فيروس الكورونا.

تهيّج البشرة عند البعض، وظهور الشوائب هند البعض الآخر، منذ انتشار الوباء، اضطر الكثيرون إلى ارتداء الكمامات طوال اليوم وتعرّضوا لهذه المشاكل في البشرة، خصوصاً موظفي المستشفى. اعتمد جزء كبير من الناس على هذه الحماية الموصى بها للحد من انتشار الكورونا سواء كان في مكان العمل أو في الشوارع حيث تكون الكمامة إلزامية في بعض الأحيان. نظراً لأن بشرتكِ ليست معتادة على هذا النوع من الحماية، فلا بدّ من إظهار ردات فعل على سطحها.أخبرنا غوتييه دوات، الطبيب في قسم دوكراي الطبي، وماري ديبولين، أخصائية تجميل الوجه، ما يجب القيام به لجعل الكمامات أقل ضرراً على البشرة.

 

حجر البشرة


شارك العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي معاناتهم مع ارتداء الكمامة لوقت طويل، من دون التشكيك في فائدته. إلى جانب الانزعاج من ناحية التنفس الذي يشعر به البعض والحرارة الزائدة في هذه المنطقة، تم تسليط الأضوء على مشاكل البشرة التي تعرّض لها هؤلاء بعد ارتداء الكمامة؛ من احمرار عند أعلى عظام الخد إلى ظهور البثور الصغيرة على الخدين.

تقول ماري ديبويون في هذا الصدد:

 

"التهيج، الاحتكاك وتكاثر البكتيريا بسبب الحرارة الرطبة الناتجة عن التنفس تحت الكمامة... كلها عواقب نتعرّض لها نتيحة هذه العادة الجديدة التي نحاول الاعتياد عليها."

 

بالنسبة إلى غوتييه داوت، يختلف هذا الأمر بين سبب وآخر: "رغم قلة الأبحاث التي تناولت هذا الموضوع، إلّا أن الجميع يشعر بتهيج للبشرة عند نقاط الاتصال بين الكمامة والبشرة." بما في ذلك منطقة تحت العينين، الأنف، الذقن وخلف الأذنين حيث تعلّق الأربطة المطاطية للكمامة.

 

"يشدد الطبيب على أن هذه العوارض"تبقى تهيجاً خفيفاً للبشرة مثل الاحمرار، الحكة أو جفاف الجلد." ويؤكد أننا لا نتحدث عن الحساسية ولكن عن تهيّج البشرة. يؤدي هذا الحجر الذي نمارسه على البشرة إلى مشاكل متزايدة نتيجة الرطوبة. ويقول الطبيب إن "مشاكل البشرة السابقة مثل حب الشباب، الوردية والتهاب الجلد الدهني بإمكانها أن تتفاقم بسبب الكمامة." ناهيك عن التوتر والقلق الذي يرافقنا جميعاً في هذه الفترة مما يؤدي أيضاً إلى تفاقم الحالة.

يسلط غوتييه الضوء على مشكلة الجلد المحتملة التي قد تظهر نتيجة ارتداء الكمامة بشكل متكرر، وهي الأكزيما.

 

كمامة طبية أو قماشية؟


هل يمكننا الحد من هذه الآثار الجانبية على الجلد عن طريق اختيار النوع المناسب من الكمامة؟ يجيب غوتييه دوات: "إذا كانت تلبي معايير الحماية، فإن الأقنعة القطنية هي الأفضل للبشرة الحساسة".

ومع ذلك، يمكن لبعض العوامل أن تغيّر الوضع، فيقول غوتييه:

 

"عندما تبدّلين الكمامة كل أربع ساعات، استفيدي من هذه الفرصة لتتمكن بشرتك من التتنفس قليلاً. يمكنك أيضًا رش القليل من الماء الحراري عليها، ثم تركها تجف جيدًا قبل ارتدائها مرة أخرى ".

 

أما بالنسبة للواتي لا يستطعن تحمل أربطة الكمامة المطاطية، يمكنهنّ تجربة عقدها من الخلف إذا أمكن.

 

 

كريمات الحماية


طريقة أخرى لمنع تهيج البشرة بسبب الكمامة: كريمات العناية بالبشرة. يمكن أن يكون روتين جمالك مفيدًا جدًا في هذا الصدد. تحذر أخصائية تجميل الوجه من أنه "عليك حماية بشرتك من هذا التغيير المفاجئ، بحسب نوع بشرتك". وأضافت: "أوصي بوضع كريمات بتركيبة خفيفة للعناية بالبشرة الدهنية عند ارتداء الكمامة. بينماعلى البشرة الحساسة وضع كريمات واقية توفر الحماية لبشرتها الدقيقة ".

تنصح أيضاً بوضع كريم مرطب صباحًا ومساءً، ومن الأفضل تطبيقه من 30 دقيقة إلى ساعة قبل ارتداء الكمامة، حتى تتمكن بشرتك من امتصاص المستحضر بشكل أفضل. وتقول:

 

"يمكنك أيضًا وضع كريم وقائي، خاصة عند نقاط الضغط. وكذلك كريم مرمّم حيث تظهر المشاكل على البشرة ".

 

ماذا عن الكريمات التي تحتوي على عامل حماية من الشمس؟ تقول ماري في هذا الصد: "تميل هذه الكريمات إلى توسيع المسام بسبب تركيبتها الدهنية. لذلك، يمكنك التخلّي عنه عند وضع الكمامة." رغم ذلك، لا بدّ من تطبيق كريم الواقي من الشمس على المنطقة المكشوفة من الوجه.

 

مكياج خفيف


يوصي الخبيران بعدم الإفراط في استخدام المكياج، كما يصرّان على ضرورة إزالته قبل النوم.

توضح ماري ديبولين: "أنا لست من محبي مياه ميسيلار ولا أوصي بها هذه الفترة." في الواقع، يعمل هذا منتج المحبوب لدى النساء على تجفيف بشرتك.

لذلك، يقترح غوتييه دوات: "في حال كنتِ ترغبين في استخدامه، عليك إقرانه بعلاج مرطب في المقابل". على أي حال، من المهم تنظيف وجهك يوميًا بعناية لطيفة باستخدام الزيوت المنظفة مثلاً، وتجفيف الوجه جيدًا عن طريق التربيت على البشرة من دون فركها."