Facebook Pixel

موضة

أكثر ما يلهم مصممي الأزياء حالياً في ظل الحجر المنزلي

نجا سعادة، رامي قاضي، علي يونس وهنيدة صيرفي يشاركوننا آرائهم

فانيسا هبر

6-May-2020

أكثر ما يلهم مصممي الأزياء حالياً في ظل الحجر المنزلي

فساتين ملكية، أنيقة وراقية تحمل في تفاصيلها قِصة جسّدها المصمم داخل كل طية وتطريزة، ونسج فيها أفكاره بالخياطة. هو باحث دائم عن أفكار يترجمها في تصاميمه، مهما كانت. وانطلاقاً من فكرة واحدة، هو قادر على نسج عالم بأسره من خلال أزياء مذهلة.

لم يتمكّن الحجر الجسدي في المنزل من حجر أفكار مصمم الأزياء معه، بل أطلق العنان لها! وبات العزل المنزلي، فرصة سديدة للعودة إلى الذات ومغامرة مثيرة للعثور على الوحي داخل تفاصيل الحياة البسيطة ومن الواقع الذي نعيشه اليوم.

ما هو مصدر الإلهام الذي يعتمد عليه كل من مصممي الأزياء العرب، للاستمرار في نسج المزيد من الأفكار داخل تصاميمهم؟ سؤال طرحناه على بعض المصممين، وهكذا أتت إجاباتهم.

 

نجا سعادة Naja Saade


 

رغم تخصصه في مجال الطب الشعاعيّ، إلّا أن عشق المصمم نجا سعادة للموضة كان أكبر. أمّا الواقع الذي فُرض علينا حالياً سمح لنجا أن يجمع تخصصه وعشقه في المسار نفسه، وقال لموقع Special Arabia: "هذه المرحلة الصعبة التي يمرّ بها العالم أجمع من جرّاء فيروس كورونا، أعادتني بلحظة إلى عملي السابق في المجال الطبيّ وتحديداً الطبّ الشعاعيّ الذي إمتهنته لفترة طويلة. فبعد أن قمت بإعادة فتح المشغل الخاصّ بي من أجل المُبادرة التي إتّخذتها، وهي تنفيذ ملابس طبيّة خاصّة للمُصابين بفيروس كورونا، شعرت أنّ مهنتي الطبّ وتصميم الأزياء اجتمعتا معاً". وأضاف:

"لا شكّ أنّ هذا الأمر سيُشكّل مصدر وحي بالنسبة إلي ليكون موضوعاُ أساسيّاً أنطلق منه وأبني عليه الفكرة لمجموعتي الجديدة والرسالة التي سأوجّهها من خلالها للموضة وللمرأة."

كما أشار نجا إلى أن مجموعته المُقبلة ستكون مُختلفة وستعكس الكثير من نجا سعادة الإنسان.

 

 

رامي قاضي Rami Kadi



يستلهم المصمم رامي قاضي من واقع الحياة، وأكّد ذلك لـ
Special Arabia قائلاً: "كل ما يحدث حولنا وحول العالم هو مصدر إلهام." وأوضح وجهة نظره مشيراً إلى أن:"رؤية الجميع في منازلهم بينما تحاول الأرض الشفاء يشكّل مصدر إلهام في حد ذاته. وختم:

 

 "إنه أفضل وقت لإجراء البحوث والابتكار الافتراضي."

 

 

 

علي يونس Ali Younes


أُتيحت الفرصة للمصمم علي يونس أن يعود إلى ذاته في الحجر المنزلي، بعد أن كانت حياته كمصمم أزياء حافلة وقال لـSpecial Arabia:
 

"في ظل الحجر المنزلي، استغل الوقت لإعادة تقييم ذاتي ودرس خطواتي المستقبلية".


أمّا بالحديث عن مصدر إلهامه في الحجر المنزلي قال علي: " يمكن أن يخرج الإبداع بأي وسيلة! يحتاج الفنانون إلى العزلة أحياناً للإبداع. أعتقد أنني خلقت بيئة ملهمة من خلال الاستثمار في الوقت المناسب لممارسة الأشياء التي فاتتني خلال الأيام الحافلة بالأعمال." يمضي علي يونس وقته باقراءة، الرسم، الاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة أفلام فنية وتاريخية.

وتابع قائلاً:"كنت أشاهد بعض الأفلام الكلاسيكية لأيقونات في التمثيل مثل Grace Kelly، Sophia Lauren و Gina Lollobrigida.

 

 

هنيدة صيرفي Honayda Serafi


تحدّثت المصممة السعودية هنيدة صيرفي عن تأثّر الموضة بجائحة الكورونا وقالت لنا: " من الصعب بالتأكيد العثور على الإلهام في مثل هذه الأوقات التي تستنزف طاقاتنا الجسدية والنفسية نظراً للتغييرات التي حدثت بسرعة، خصوصاً في ما يتعلق بصناعة الأزياء التي توقفت تماماً. مما جعل عالم الأزياء إعادة التفكير في طرق إنتاجها والتحرك بوتيرة خفيفة."

وتابعت هنيدة: "رغم ذلك، أعتقد أن الإبداع يظهر بشكل غير مفهوم وفي اللحظات الأكثر إرباكاً، سواء على صعيد التصميم أو التسويق، علماً أن العلامات التجارية تحاول التعامل مع سلوك مختلف للمستهلك".

أكّدت المصممة السعودية أن دار أزياء Honayda يستغل الفرصة خلال هذه الفترة لتطوير خططه المستدامة في صناعة الأزياء، مشيرة إلى أن الحجر المنزلي عزز إبداعها بالفعل! وفي هذا السياق، قالت الصيرفي:
 

"تُعتبر الأحداث غير المسبوقة التي نواجهها في الواقع مصدر إلهام بحد ذاته وموجود أمامنا خصوصاً مع كل المبادرات الخيرية التي تثبت إنسانيتنا أكثر من أي وقت مضى. هذا لا يمكن سوى أن يفتح عقولنا."