Facebook Pixel

موضة

الموضة تستخدم ميزة جديدة على الإنستغرام

تشبه التيك توك تمامًا!

أدريان كومونييه / Madame Figaro

16-July-2020

الموضة تستخدم ميزة جديدة على الإنستغرام

 

أطلق تطبيق إنستغرام خاصية جديدة تدعى Reels، وهي ميزة جديدة تتيح لك بإنشاء مقاطع فيديو قصيرة مثل TikTok. ولم يستغرق الأمر طويلاً حتى بدأ قطاع الموضة في استخدامه لصالحه.

 

هل يتفوق الإنستغرام على تطبيق TikTok؟ أطلق الإنستغرام، الذي يضم أكثرمن مليارمستخدم، الخاصية الجديدة Reels في 24 يونيو، ليتيح للمستخدمين بنشر مقاطع فيديو لا تتجاوزالـ15 ثانية مع إقرانها بالموسيقى والفلاتر والمؤثرات الخاصة تماماً مثل تطبيق تيك توك TikTok. وبالتالي، سيكون الفيديو القصير جاهزاً لنشره على الإنستغرام.

 

كانت خاصية Reel كالتفصيل الصغير الذي يجعل من الإنستغرام التطبيق الكامل المتكامل بكل الخدمات التي يتيحها بما فيها الستوري، الـIGTV، اللايف والتسوق.. كل هذه الخدمات متوفرة على هذه المنصة التي تملكها شركة Facebook Group.

 

أوليفييه روستينغ في الطليعة

 

استفاد قطاع الموضة من ميزات Instagram لجعلها أفضل منصة تخدم مصالحه وتسهل عمليةالتواصل. وقدجذبت هذه الميزة الحديثة بعض العلامات التجارية التي لم تنتظر طويلاً قبل استخدام Reels، بمن فيهم أوليفييه روستينغ، المدير الإبداعي لـBalmain. يعشق أوليفييه التقنيات الجديدة والتواصل الخارج عن المألوف، فظهرفي مقطع فيديو طريف أنشأه عبر Reel ونشره لاحقاً على حسابه الشخصي وعلى صفحة Balmain. كما استخدم هذه الخاصية للإعلان عن التعاون بين Balmain ومهرجان Lollapalooza الموسيقي المقرر إجرائه في 17 يوليو.

 

 

 

 

كذلك، أصبحت Reels خاصية مألوفة بالنسبة إلى سيمون بورت جاكوموس الذي نشر مقاطع فيديو قصيرة شاركها عبرحسابه على الإنستغرام. كما بدأت دور الأزياء الكبيرة في تفقّد هذه الميزة الجديدة، مثل Louis Vuitton التي نشرت 3 مقاطع فيديو إبداعية تظهر من خلالها صور ظلية للرجال من التعاون بين فيرجيل أبلوه وNigo، المصمم ومنسّق الأغاني الياباني.

 

 

 

رغم ذلك، لايزال استخدام Reels خجولًا، في حين بدأت العلامات التجارية باكتشاف هذه الميزة الجديدة التي تثير اهتمامها. على تطبيق TikTok،الذي يستهدف جمهوراً يتراوح سنه بين 16-24 سنة، لم تستطع الموضة العثور على مكان لها. وإذا حدث ذلك بالفعل، فغالبًا مايكون عن غير قصد، تمامًا مثل كارديغان هاري ستايلز من JW Anderson، الذي أثار تحدياً جديداً بين المستخدمين لحياكة الكارديغان الخاص بهم. أدركت الماركات التي كانت مستعدة للظهورعلى هذا النوع من المنصات، أنها مخصصة لجمهور أصغر سنًا، لذا لم يكن هدفها بيع المنتجات بل إظهار صورة معينة بطريقة ودية.