Facebook Pixel

مشاهير

مايا دياب تساعد الأطفال المتضررين

مبادرة إنسانية أطلقتها بعد تفجير بيروت

فانيسا هبر

17-August-2020

مايا دياب تساعد الأطفال المتضررين

تعاني الطفولة في لبنان بعد أن أودى إنفجار بيروت بحياة الطفلة أليكساندرا نجار، وشوّه وجه الطفلة يارا، صاحبة الأربع أعوام، من بين آلاف الأطفال الذين تضرروا جرّاء الكارثة التي حلّت على اللبنانيين في 4 أغسطس 2020.

من ضمن الجهود الإنسانية التي ساهمت في التخفيف من وطأة ما خلّفه الإنفجار من دمار وجروح ومعاناة على الصعيد المعيشي، أطلقت النجمة اللبنانية مايا دياب حملة إنسانية بعنوان "ترميم وجوه الأطفال المشوهة في بيروت"، مؤكدة أنها ستبدأ في ترميم وجه الطفلة يارا، التي اكتسحت صورها منصات مواقع التواصل الإجتماعي، لإخفاء الندبات عن وجهها.

 

وفي هذا الصدد، نشرت مايا فيديو عبر حسابها على الإنستغرام للإعلان عن هذه المبادرة الإنسانية وقالت:

"بعد هالفاجعة وهالزلزال وهالنكبة اللي اصابت بيروت، هالفاجعة وهالزلزال اصابوا وجوه اطفال وجعولي قلبي كتير وأول طفلة شفتها كانت الطفلة يارا اللي عمرها 4 سنين واللي تشوّه وجها من جراء هيدا الانفجار. ومن الدقيقة اللي شفتها، حسيت انو عبالي صلّحلها وجها وهيك رح يصير."


 

كذلك، أكّدت النجمة اللبنانية أنها أُطلقت هذه المبادرة لترميم وجوه الأطفال بالتعاون مع جمعية Humanity Dignity Union وطبيبة الجلد المتخصصة ندى سويدان، وستجري عمليات الترميم في عيادات Nuyu في فردان.

 

maya-diab