Facebook Pixel

مقابلات

أمل أحمد بطلة التحديات

Admin

8-March-2021

بعد 14 عملية جراحية وملازمتها الفراش لمدة عام وبعد انتصارها على فيروس كوفيد -19، نهضت المؤثرة الإماراتية أمل أحمد مثل طائر الفينيق لتحقق الإنجازات وتصبح نموذجًا يحتذى به.

كانت الفتاة البالغة من العمر 39 عامًا ضحية لخطأ طبي أصاب العصب الوركي في ساقيها بالشلل. أخبرها الأطباء أنها لن تتمكن من المشي مرة أخرى وأن عليها أن تقضي حياتها على كرسي متحرك. لكنها قاومت من خلال رفع مستويات لياقتها وبعد استخدام كرسي متحرك لمدة ست سنوات تقريبًا ، عادت إلى المشي بمساعدة العكازات. هي اليوم تشغل منصباً إدارياً في أنظمة الأمن والسلامة في مطارات دبي، كما أنها لاعبة رماية وعضو في عدّة جمعيات خيرية.