Facebook Pixel

لايف ستايل

فوائد شاي المورينجا

رامي حمدي

14-June-2022

فوائد شاي المورينجا

الشاي واحد من المشروبات التي وجدت طريقها بمختلف أنواعها للإرث الإنساني الاجتماعي حول العالم. ربما يعود ذلك لنكهته وارتباطه بمزاج الإنسان. وبخلاف ذلك فبعض أنواعه تتمتّع بفوائد صحية وعضوية، بل ويستخدم بعضها في علاج بعض الآلام مثل المغص. وأحد تلك الأنواع المفيدة هو شاي المورينجا.


ما هو شاي المورينجا

شاي المورينجا هو مشروب يحضّر عن طريق غلي وتجفيف أوراق نبات المورينجا، ويسمي الأطباء وخبراء الطب الشعبي هذا النبات بالشجرة المعجزة لفوائده الصحية المتنوعة واستخداماته الطبية المتعددة عبر التاريخ. وبالإضافة الى فوائد شاي المورينجا، استخدمت أوراق وجذور وبذور هذا النبات في العديد من وصفات الطب الشعبي، فهو متوافر بعدة أشكال تحقق كلها فوائده نفسها، سواء أكان على شكل شاي، أو مكملات غذائية أو بودرة، بينما تؤكل أوراقه وأجزاؤه المختلفة في العديد من المناطق الآسيوية.


ما فوائد شاي المورينجا 

تحتوي أوراق شاي المورينجا على العديد من المركبات ومضادات الأكسدة التي تحارب الالتهابات والضرر الناجم عن الجذور الحرة في خلايا الدماغ. ففي ورقة المورينجا 112 مادة فعالة، وكل مادة منها تعالج العديد من الامراض، وتستخدم في انتاج الأدوية. كذلك أظهرت إحدى الدراسات آثاراً إيجابية لمستخلص أوراق المورينجا، والمستخدمة في صنع الشاي، على صحة الدماغ، مما يفتح المجال لإجراء دراسات حول استخدامه في علاج الزهايمر.

ومن فوائد شاي المورينجا أيضًا أنه يساهم في خفض ضغط الدم لاحتوائه على البوتاسيوم، والذي يقلل من الضغط على جدران الأوعية الدموية. كما أن احتواء شاي المورينجا على نسب عالية من مضادات الأكسدة، يساعد في الحماية من أمراض القلب والتقليل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين.




فوائد شاي المورينجا للكبد

يلعب شاي المورينجا دوراً هاماً في حماية الكبد من التلف، من خلال مساهمته في التخلص من سموم الكبد، كما تساعد الأحماض الأمينية الهامة الموجودة فيه، على تجديد خلايا الكبد مما يقيه من التعرض إلى الأمراض وهذا بفضل مضادات الأكسدة التي تهاجم الجذور الحرة، بالاضافة الى أنه يساعد في إنتاج إنزيمات الكبد وإعادتها الى مستوياتها الطبيعية.


فوائد شاي المورينجا للتخلص من الوزن الزائد

تحتوي المورينجا على نسبة عالية من البروتين، فهي تتضمن 9 أضعاف من البروتين الموجود في الزبادي، إذ تحتوي ورقتها على 27% منه. كما يساعد مشروب المورينجا في توازن الهرمونات داخل الجسم وزيادة الحساسية على الأنسولين مما يؤدي إلى فقدان الوزن، فضلا على أن هذه النبتة تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون. وبالتالي، يساعد شاي المورينجا في عمليه إنقاص الوزن، وهذا من خلال تحفيز عمليات الأيض وحرق السعرات الحرارية، كما أنه يساهم في تعديل مستويات السكر في الدم وزيادة مستويات الطاقة، والشعور بالشبع لفترات طويلة، بالإضافة الى قدرته على مد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية للمحافظة على الصحة أثناء إنقاص الوزن.


فوائد شاي المورينجا لمرضى السكر

وعلى صعيد آخر، فمن فوائد شاي المورينجا قدرته على التحكم في الأنسولين لدى مرضى السكري، فقد بيّنت إحدى الدراسات العلمية، أن تناول ملعقة صغيرة ونصف من مسحوق أوراق المورينجا المستخدمة في تحضير الشاي، يُخفض مستويات السكر في الدم أثناء الصيام بنسبة 13.5%، وذلك بعد تناوله يومياً لمدة 3 شهور. وفي دراسة أخرى أجريت على 6 أشخاص مصابين بالسكري، تبيّن أن إضافة 50 جرام من أوراق المورينجا الى إحدى الوجبات تخفّف من السكر في الدم بنسبة 21%.


فوائد شاي المورينجا على الريق

من أهم فوائد شاي المورينجا على الريق أنه يساعد الجسم على زيادة قدرته على الحرق وبالتالي التخسيس والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم. كما أنه يساعد على السيطرة على بعض الأمراض مثل مرض السكري، الى جانب أنه يعمل على التقليل من الكوليسترول الضار في الدم، كما يساعد على القضاء على الالتهابات في الجسم، وعلاج بعض الأمراض الجلدية. هذا فضلاً عن الشعور بالشبع لفترات طويلة التي تمنحنا إياه المورينجا على الريق وتمد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية للمحافظة على صحته أثناء إنقاص الوزن.


فوائد شاي المورينجا للضغط

يؤكد الأطباء أن تناوله بانتظام قد يساهم في خفض ضغط الدم لاحتوائه على البوتاسيوم، والذي يقلل من الضغط على جدران الأوعية الدموية. كما أن احتواء شاي المورينجا على نسب عالية من مضادات الأكسدة، قد يساعد في الحماية من أمراض القلب والتقليل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وهو ما يجعل الجسم يتعامل مع ضغط الدم بكفاءة عالية.


فوائد شاي المورينجا للكلى

يحمي شاي المورينجا الكلى والكبد من السموم أو التعرض للعقاقير بسبب اشتماله على نسبة عالية من مضادات الأكسدة. كما انه يملك القدرة على إزالة السموم من المعادن الثقيلة وهذا ما يجعله مكملًا مثاليًا لدعم صحة الكلى والكبد. وأكسالات الكالسيوم التي يحتويها، ليست من نوع الأكسالات التي تسبب حصوات الكلى، فهي تتميز بكونها غير قابلة للذوبان.