نجوم | أخبار

أديل تساعد الأمير هاري وميغان ماركل على التأقلم في لوس أنجلوس

تبعد 5 دقائق عن منزلهما في بيفرلي هيلز
هلا فيّاض
18 مايو 2020
 

أشارت إحدى المصادر المقربة من الأمير هاري وميغان ماركل إلى أن تجمعهما صداقة مع النجمة العالمية أديل التي تساعدهما حالياً على التأقلم والاستقرار في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، وأضاف أنها تقطن بالقرب منهما.

 

في وقت يحتاج فيه الزوجين اللذين تخلّيا عن منصبهما الملكي في السابق، إلى صديق بريطاني مشهور يساعدهما على العيش مستقلين في الولايات المتحدة، كانت صاحبة أغنية Hello إلى جانب ميغان والأمير هاري. وقال المصدر لصحيفة The Mirror البريطانية، إن أديل تبعد 5 دقائق عن منزلهما في بيفرلي هيلز، وتقدّم للزوجين النصائح والحيل التي يمكنهما الاستفادة منها لتسهيل حياتهما الجديدة بعيداً عن العائلة الملكية.

 

وقال المصدر:

" أديل على بعد خمس دقائق فقط من هاري وميغان وقد تبادلوا الملاحظات حول المنطقة. كما أنها أوصت الزوجين بتسجيل ابنهما آرتشي لاحقاً في مدرسة ابنها أنجلو التمهيدية والأماكن السرية التي يمكنهما سلكها من دون أن يسبب المعجبون الإزعاج لهما... تُعجب ميغان بالحيل التي تعتمدها أديل للابتعاد عن الأضواء على الرغم من كونها نجمة كبيرة."

 

على أمل أن تكون هذه الصداقة التي تجمع الملكيين السابقين بالنجمة أديل طريقة تساعد الأمير هاري على الاستقرار في حياته الجديدة في لوس أنجلوس بعيداً عن عائلته، إذ أشارت تقارير سابقة أنه يفتقد أصدقائه في المملكة المتحدة.