موضة | ساعات ومجوهرات

بروش بوشرون الجديد رمزاً للحرية المُستعادة

من توقيع كلير شوان
حنان تابت
24 يونيو 2020
 

تُعتبر تصاميم دار المجوهرات "بوشرون" Maison Boucheron للبروش المنحوتة بدقة وبأنماط مخرمة دقيقة رمزًا للأنوثة والرقة. عند ارتداء البروش بالقرب من القلب، تصبح تصاميم الزهور أو الحيوانات شعارات شخصية ورمزًا للثقة بالنفس والفخر. إنها رؤية بوشرون الفريدة من نوعها وبصمتها الخاصة في عالم المجوهرات.  

في هذه الأوقات المقلقة، توّد دار المجوهرات بوشرون أن تنثر بعض بذور الحنان بلفتة بسيطة تتمثّل في تقديم زهرة الفاوانيا، رمز الجمال والأنوثة والحماية في جميع أنحاء العالم.

تتيح الدار اليوم الفرصة للجميع لطباعة رسم أصلي يحمل توقيع كلير شوان، بالإضافة إلى إمكانية طباعته في شكل ثلاثيّ الأبعاد. ويمكن بالتالي ارتداء الزهرة على شكل بروش مصنوع من المواد والألوان التي تختارينها. ومع هذه اللفتة البسيطة، تؤكّد بوشرون مجدداً ارتباطها العميق بالطبيعة وفوائدها.

يمكن تنزيل الرسم التخطيطي لزهرة الفاوانيا، الموقَّعة من كلير شوان، فضلاً عن التصميم القابل للطباعة بشكل ثلاثي الأبعاد عبر موقع بوشرون www.boucheron.com

 

 

 أنشأ فريدريك بوشرون دار بوشرون عام 1858. فنمت وتطوّرت على أيدي أربعة أجيال من الأبناء والأحفاد. كان بوشرون صاحب رؤية نافذة في تصميم المجوهرات وواحداً من أعظم الصاغة المعاصرين الذين افتتحوا متجرهم فيً ساحة "فاندوم" لتكون بوشرون تجسيداً للامتياز في المجوهراتً، وصناعة الساعات. أما أسلوب بوشرون فهو حرّ وجريء، حيث تستمرّ الدار في ابتكار التصاميم التي تصبح لاحقاً من أهمّ كلاسيكيات المستقبل.