جمال | العناية بالبشرة

تجميل الأنف من دون عملية جراحية وآثار جانبية

الـ Rhinoplasty تحدث المعجزات!
كارول بوفيك / Madame Figaro
05 مارس 2020
 

شكل الأنف من أبرز الملامح التي بإمكانها أن تغيّر شكل الوجه. عادة ما ترغب النساء بتجميل أنفها خصوصاً إذا كان معكوفاً، لكن رغم ذلك،فإنعمليةتجميلالأنف (جراحةالأنف) تمثلأقلمن 10 في المئة منعملياتالتجميل.
لكن أحياناً قد لا تحتاجين إلى عملية جراحية لتجميل الأنف، بل كل ما تحتاجين إليه هو تعديل بسيط لتحسين شكل الأنف وتجمليه. وهذا ما هي عليه عملية تجميل الأنف بدون جراحة او ما يُعرف بالـ Rhinoplasty. إنها طريقة لا تتطلب غرف عمليات ولا أورام أو آثار جانبية. 

 

ما هي العيوب التي يمكن إصلاحها بالـRhinoplasty؟

يقول جراح التجميل، دكتور أوليفيه كلود إن الـRhinoplastyأو تجميل الأنف من دون جراحة هي عملية بإمكانها أن تخلّصك من الأنف المعكوف والعثرة الصغيرة التي تعاني منها بعض النساء وعدم تناسق أجنحة الأنف. 

 

كيف يتم ذلك؟

لتجميل الأنف المعكوف مثلاً، يحجب الجراح عضلات الأنف السفلية. وفي بعض الحالات، يُحقن حمض الهيالورونيك بعد 15 يومًا عند قاعدة الأنف. أمّا لإخفاء عثرة أو عدم التناسق في شكل الأنف، يحقن الطبيب القليل من حمض الهيالورونيك في المراحل الأولى أو فيا تجاه مجرى الهواء، مما يُجمّل المظهرالجانبي للأنف. 

 

متى نحصل على نتيجة؟ 

 نتيجة الـRhinoplasty فورية ويستمرّ مفعولها لمدة 18 شهراً، وبعد مرور هذه المدة، لا بدّ من مراجعة الطبيب للقيام ببعض التعديلات. ومن المهم جداً، اختيار طبيب يتمتع بخبرة واسعة في مجال الحقن. كما أنه ضروري تحليل شكل الوجه قبل لاخضوع  لعملية الـRhinoplasty. إذ في بعض الأحيان، يمكن لحقنة صغيرة من حمض الهيالورونيك في طرف الذقن أن تعزز شكل الوجه. اختاري طبيب متخصص لديه برنامج تحويل Morphingيسمح لك بمشاهدة النتيجة قبل إجراء العملية.