جمال | مكياج

تعرّفي على مجموعة مكياج شانيل الجديدة لموسم الخريف والشتاء

وجوه الأنوثة المتعدّدة
كريستينا جبر
16 سبتمبر 2020
 

تقول غابريال شانيل أنّ الجمال يبدأ في اللحظة التي تقرّرين فيها أن تكوني نفسكْ.

 

كانت غابريال شانيل مدركة تمامًا لوجوه الأنوثة المتعددة، ولم تتوقف أبدًا عن تكوين نماذج أنثوية خاصة بها، وتعتبر قصتها الخاصة خير مثال على ذلك، فتحولت من اليتيمة البريئة إلى مادموازيل شارع كامبون الشهيرة.

 

chanel-makeup

 

اتفقت لوشيا بيكا، المصممة العالمية للماكياج والألوان لدار Chanel مع غبريال شانيل، فعبّرت في مجموعة CANDEUR ET EXPÉRIENCE: ACTE ll عن الجوانب المختلفة للشخصية والأنوثة من خلال اللون الأكثر ارتباطًاً بالنساء، وهو اللون الوردي.

 

تم التركيز على مزيج المرأة والأنوثة، بداية من البراءة وحتى الخبرة. يخرج الوردي عن المألوف، فيتحول من البراءة الشديدة إلى جانب أكثر جاذبية وتمردًاً.

وتتحوّل المرأة من شخصيتها البريئة والرومانسية لتكشف عن طابعها الجذاب والشغوف أكثر. أما الشخصية الحكيمة والماكرة فتكشف عن جانب أكثر جرأة. وتتحول دلالات الألوان وتتغير، فتارة تكون مألوفة وتارة تكون غير مسبوقة.

 

 

chanel-makeup

 

بدأت هذه المجموعة من لوحة تظليل الجفون LES 4 OMBRES التي ظهرت أول مرة ضمن مجموعة خريف 2016 : LE ROUGE . COLLECTION N1. وانطلاقًا من رغبة لوشيا بيكا في استكشاف دلالات هذه اللوحة والفكرة وراءها والمعاني بداخلها بشكل أعمق، ابتكرت مجموعة كاملة أساسها هذه الدرجة بالتحديد. وتنعكس فكرة البراءة والخبرة باستمرار في المجموعة من خلال درجة الوردي الرقيقة لمستحضر BAUME ESSENTIEL Rosée.

"رحلة  داخل ازدواجية المرأة وأنوثتها" لوشيا بيكا