نجوم | ثقافة

فنان تشكيلي أصابته شظايا بيروت

تجسيد رائع للمأساة اللبنانية
فانيسا هبر
10 أغسطس 2020
 

من ضمن سلسلة التضامنات التي عبّر عنها كل من المشاهير والدول، سواء كانت عربية أو غربية، بعد تفجير مرفأ بيروت في 4 آب 2020، تضامن الفنان الجزائري كبيش عبد الحليم على طريقته الخاصة مع اللبنانيين.

تحت عنوان "شظايا بيروت"، رسم الفنان التشكيلي الجزائري لوحة دموية تعكس مأساة اللبنانيين وبيروتهم المدمّرة. أظهر كبيش في لوحته الفنية مرفأ بيروت مع الدمار حولها لتنتهي بدماء يسيل من الأسفل. كذلك، كان الفنان الجزائري جزءً من اللوحة، إذ صور نفسه وكأنه كان في مكان الحادث، أو أن الانفجار وصل إليه فى غرفته في الجزائر، فاستلقى على الأرض أمام اللوحة وكأن الانفجار أصابه، تعبيراً عن تضامنه مع اللبنانيين.

 

Abdelhalim-Kebieche-beirut-picture

 

وفي حديث مع "العربي الجديد"، قال عبد الحليم إنه أطلق على اللوحة اسم "شظايا بيروت"  موجهاً رسالة إلى اللبنانيين ومؤكداً أن "شظية من شظايا الانفجار وصلت من لبنان إلى الجزائر، وإلى داخل ورشتي، وأصابتني أنا أيضاً، وهذا تأكيد على أن الوطن الذي يجمعنا والمدن الجميلة التي نحبها، مثل بيروت، ومهما كانت بعيدة إلا أن ألمها يبقى قريباً منا".

تجدر الإشارة إلى أن الفنان التشكيلي الجزائري عبد الحليم كبيش حاصل على دبلوم في الدراسات العليا من "المدرسة العليا للفنون الجميلة" سنة 1998 في تخصص الرسم الزيتي، كما أنه شارك بلوحاته في مسابقات  محلية ودولية.

 

Abdelhalim-Kebieche-portrait