جمال | شعر

كل ما تحتاجين معرفته قبل صبغ شعركِ أشقر

لتجنّب الشعور بالندم!
جوستين فوتري / Madame Figaro
10 يوليو 2020
 

استسلمت عارضة الأزياء إميلي راتاجكوفسكي للشعر الأشقر! فيما يلي نصائح من مصفف الشعر ديفيد لوكاس إلى النساء اللواتي يرغبن في اتباع خطى الوجه الجديد لماركة Kérastase من دون الشعور بأي ندم.

يقول ديفيد لوكاس، خبير الشعر وسفير Kérastase: "ترغب معظم السمراوات في صبغ شعرهنّ أشقر ولو لمرة واحدة على الأقل في حياتهم". يبدو أن عارضة الأزياء إميلي راتاجكوفسكي واحدة منهنّ.

نشرت الممثلة ، عارضة الأزياء والإنفلونسر مجموعة من الصور عبر الإنستغرام، استعرضت فيها تحول شعرها إلى الأشقر. لذلك، سنستغل الفرصة للتحدث عن تحولات الشعر، التي غالباً ما نرغب بالقيام بها، ولتذكر بعض القواعد قبل تجربتها.

 

 

فكري مرتين

غيّرت إميلي شعرها تغييراً جذرياً. وأثبتت بذلك، أن السمراوات يمكنهنّ أن يصبحن شقراوات إذا رغبن بذلك.

يقول ديفيد لوكاس: "تعشق الكثيرات اللون الأشقر لأنهنّ كنّ شقراوات في صغرهنّ. أمّا بعض النساء ذات الشعر الداكن، فيرغبن في تفتيح لون شعرهنّ، خصوصاً عند ظهور الشعر الأبيض."

 إذا تشجّعت لصبغ شعرك أشقر، عليكِ أن تكوني متأكدين تماماً من قرارك. وفي هذا الصدد، يوضح خبير الشعر: "يؤدي العامل النفسي دوراً مهماً في هذا التغيير." لذا لا ينبغي أن يكون نزوة بل يجب أن تفكّري جيداً قبل اتخاذ القرار.

 

حددي الأشقر الذي ترغبين به

أكّد ديفيد لوكاس: "غالباً ما نتناقش مع الزبونة التي ترغب بإجراء هذا التحوّل في الشعر بهدف تحديد توقعاتها. بعد التأكد من أنها مستعدة لإجراء هذا التغيير، علينا أن نفهم ما الذي تعنيه باللون الأشقر. وهنا تكمن أهمية العودة إلى عارضات الأزياء اللواتي شجّعنها على اتخاذ هذه الخطوة. سواء من خلال الصور الموجودة على إنستغرام أو Pinterest ، أو صور لعارضات على المجلات ...  كلها تساعد خبيرة الشعر على فهم توقعاتك واللون الذي ترغبين به.

من الضروري الحصول على النتيجة المطلوبة، خصوصاً مع الأشقر الذي يحتوي على العديد من الدرجات الدقيقة الفارقة والتي يمكن أن تكون تغييراً جذرياً بالإضافة إلى تحول سلس في لوكك.

 

"نلاحظ فتيات صغيرات تتراوح أعمارهن بين 15 و20 عامًا يطلبن لون شعر مختلفاُ تماماً قريب إلى الأبيض."

 

وفقاً لديفيد لوكاس، كلما تقدمتِ ​​في السن، كلما كان من الصعب إجراء هذا التغيير في الشعر، فإن الأشقر البلاتيني لا يرحم  صاحبات البشرة الباهتة. يوصي خبير الشعر بإجراء هذا التحول على مراحل، على سبيل المثال في عدة ألوان أو من خلال الهايلايت للحصول على لوك طبيعي أكثر.

يقول ديفيد: "غالباً ما أقوم بهذا التحول الكبير في اليوم نفسع لبعض الممثلات على سبيل المثال، ولكن من الأفضل القيام بذلك على مراحل تمتد خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة."

 

أدركي العواقب

إذا كان من الضروري التفكير جيداً قبل صبغ الشعر أشقر، فذلك لأنه له يؤثر سلبياً على الشعر.

أكّد ديفيد:  "يجب أن تأخذي بعين الإعتبار أن المواد المستخدمة لتشقير الشعر لن تكون هي نفسها: سيكون الشعر أكثر حساسية لأنه سيتم تجريده من لونه." للانتقال من اللون البني إلى الأشقر، من الضروري تجريد الشعر من لونه. لكن الخبير يحذر قائلاً:

 

"إذا كان لون الشعر طبيعياً، فسيكون من السهل صبغه، لكن إذا كان الشعر مصبوغاً  فتغييره يصبح أكثر تعقيداً".

 

هذه هي الحالة مع الصبغة الاصطناعية المستخدمة لإخفاء الشعر الأبيض على سبيل المثال. رغم أن لديها تأثير تغطية فعال إلّا أنه يتطلب قوة تفتيح أكثر لتجاوزها. "

كذلك، يميل الشعر المجعد أن يكون أكثر هشاشة وبالتالي، صبغه باللون الأشقر سيزيده سوءً. من ناحية أخرى، يفتح الهايلايت قشور الشعر ويجعل الشعر يبدو سميكًا.

 

اصبغي شعرك أشقر قبل الصيف

 

يقول ديفيد لوكاس: "يتميز الشعر الأشقر الجميل بفروقاته الدقيقة والمختلفة، التي تأكسدت والتي تعرضت للشمس".

 

يخلق الشعر الأشقر تباينًا جميلًا مع التان خلال الصيف، مما يمنعك من أن تبدي شاحبة اللون. يشير مصفف الشعر أيضاً إلى أنه في الشتاء، نفضل العودة إلى الألوان الداكنة مثل الدرجات البنيّة.

 

 

روتين خاص للعناية بالشعر الأشقر

يتطلب الشعر الأشقر المزيد من العناية والاهتمام. يتطلب عناية يومية دقيقة للحد من الآثار السلبية نتيجة تجريد الشعر من لونه. لذلك، احرصي على العناية الجيدة للشعر الأشقر للحد من خطر الأطراف المتكسرة والمتقصفة إذا كان الشعر جافاً للغاية.

كما يجب منع الشعر من التعرض إلى تأثير الإصفرار من خلال تطبيق زيت الشعر، بحسب ديفيد لوكاس، قبل استخدام شامبو ذو نوعية جيدة، بالإضافة إلى عناية كاملة بطول الشعر، من دون غض النظر عن الواقي الحراري إذا كنت تستخدمين الأجهزة الحرارية لتصفيف شعرك.

تجدر الإشارة إلى أنه عند صبغ الشعر، عليكِ المحافظة على اللون خصوصاً بعد نمو الشعر من جديد وظهور الجذور من خلال زيارة صالون الشعلا كل 3 أو 4 أشهر.

 

ماذا لو ندمتِ؟

يطمئنك ديفيد لوكاس من هذه الناحية ويقول: "لا شيء أبسط من أن تعودي إلى الألوان الداكنة. يجب أن تعودي إلى هذه الألوان باستخدام صبغة جيدة ومن السهل إعادة تلوين الشعر بدلاً من تجريده من لونه".

تذكري أن الشعر ينمو ويتجدد باستمرار:

 

"إذا رغبت في العودة إلى الدرجات البنية ، فلا شيء مستحيل!"