لايف ستايل | العقل والجسد

رؤية IQOS لمستقبل خالٍ من الدخان

الهدف: القضاء على مبدأ الاحتراق
حنان تابت
28 يوليو 2020


 

اتخذت شركة فيليب موريس إنترناشونال (PMI) قرارًا مصيرياً وهو خلق مستقبل خالي من الدخان عبر منتجات تحرص على ذلك، مما يُعدّ خياراً أفضل من تدخين السجائر.

الهدف الرئيسي هو تشجيع جميع المدخنين الراشدين الذين ينوون الاستمرار بالتدخين او استخدام منتجات النيكوتين الأخرى، على استبدال السجائر بمنتجات خالية من الدخان في أسرع وقت ممكن. لا يطال هذا الهدف المدخنين فحسب، بل من حولهم (وأقربائهم) أيضاً، وهي خطوة صائبة على الصعيد المهني، الصحي والإجتماعي بشكل عام.

 

لتحقيق هذا الهدف،تعمل شركة PMI على تسخير دور العلم والتكنولوجيا والابتكار من خلال دمج هذه المكونات الثلاثة في نموذج أعمالها والديناميكيات وأهدافها العامة.

 

زيادة التوعية ضد أضرار الدخان

ما زال المجتمع اللبناني يعاني من نقص في التوعية ضد مساوئ الدخان. وبالتالي، لاتزال شريحة كبيرة نسبيًا من المجتمع (سواء كانوا مدخنين أوغير مدخنين) يعتقدون أن النيكوتين هو السبب الرئيسي للأمراض المتربطة بالتدخين، وذلك بسبب تداول معلومات خاطئة ونقص حملات التوعية المتعلقة بهذا الأمر، إلى جانب المحاولات المستمرة من قبل ATO للتركيز على النيكوتين (على أنه سبب الأمراض) لصدّ منتجات النيكوتين البديلة.

وضعت شركة PMI هدفاً بنشر التوعية العلمية الصحيحة حول عملية الاحتراق الناتجة عن التدخين والتي تولّد الكثير من المواد الكيميائية الضارة التي تؤدي إلى أمراض متعلّقة بالدخان. رغم أن النيكوتين يؤدي إلى الإدمان ولايخلو من المخاطر،إلّا أنه ليس السبب الرئيسي للأمراض المتعلّقة بالدخان، وفقاً لكبار الخبراء والمصادر العلمية والطبية في جميع أنحاء العالم مثلFDA ، PHE...

 

الفرق بين التسخين والاحتراق

يعمل جهاز IQOS من شركة فيليب موريس على تسخين التبغ بدلاً من حرقه Heat not Burn، للقضاء على مبدأ الاحتراق، فيبعث منها البخار المختلط بالنيكوتين وهو مختلف عن دخان السجائر،إذ يحتوي على 95 في المئة أقل من المواد الكيميائية الضارة مقارنة مع دخان السيجارة المشتعلة. لكن هذا لا يعني أن IQOS هي أقل خطورة بنسبة 95 في المئة من السيجارة، ذلك لأن IQOS ليست خالية تماماً من المخاطر.

أكدت دراسات أجرتها شركة فيليب موريس حول نوعية الهواء، فتبين أن IQOS لديها تأثير أقل على جودة الهواء الداخلي مقارنة بالسجائر. يحتوي بخار التبغ الذي يولده IQOS على الماء والنيكوتين إجمالاً، وبالتالي تترك بقعاً أقل بكثير من دخان السجائر على أي سطح تلامسه.

 

قام حوالي 15 مليون مدخن راشد في جميع أنحاء العالم باستبدال السجائر بالـIQOS، مما يجعلها بديلاً أفضل خصوصاً لأولئك المدمنين على التدخين. بالإضافة إلى ذلك، يتمتع جهازالـ IQOS بتصميم أنيق مزوّد بالعلم والتكنولوجيا المبتكرة التي صُنعت في سويسرا.