لايف ستايل | صحة

وسائد الرقبة: هل هي فعّالة حقاً؟

يجيب أخصائي العظام وأخصائي العلاج الطبيعي على السؤال
ماريون تابار / Madame Figaro
21 يوليو 2020
 

غالبًا ما تأتي الرحلات الطويلة بالتزامن مع التشنجات والأوجاع في كل أنحاء الجسم. وبالتالي ، تبدو وسائد الرقبة فعالة للغاية بهدف الحد من الآلامالناتجة عن ساعات الرحلات الطويلة أثناء السفر بالطائرة أو بالقطار. سواء كانت قابلة للنفخ، أو صلبة ، أو مصنوعة من الميكروبيدات الصغيرة أو وسادة الذاكرة،تتوفر هذه الوسائد بمواد مختلفة لتلبية رغبات الجميع. لكن هل هي مفيدة حقًا لدعم الرقبة والوضعية بشكل عام أثناء السفر؟ هكذا جاءت إجابات أخصائي العظام نيكولا رودي وأخصائي العلاج الطبيعي والمدلّك جان كريستوف غيومو.

 

دعامة جيدة للرقبة والرأس

ليس من المستغرب أن يتفق كلا الأخصائيين على الحاجة إلى وسائد الرقبة عند السفر. يمكنك الاستفادة منها لدعم الرأس جيداً أثناء الرحلة الطويلة.

فسّر نيكولا رودي قائلاً:

 

"عندما الشعور بالنعاس، يميل رأسك للانحناء إلى الأمام وعدم توازن منطقة العنق من الخلف."

 

إذا فُقد التوازن عند منطقة الرقبة، يمكن أن تخلق تشنجات في العضلات المسترخية، وفقًا للعلاج الطبيعي جان كريستوف غيومو. على المدى الطويل، يمكن أن يؤدي ذلك إلى المزيد من المشاكل مثل التصلب، الصداع النصفي أو الدوخة.

 

لا بدّ من أخذ بعض المعايير في عين الاعتبار أثناء اختيار وسادة الرقبة المناسبة لك. الهدف هو العثور على وسادة مريحة، انطلاقاً من دعم الرقبة بشكل متماسك وصولاً إلى الوسائد الناعمة. لكن احذري من اختيار وسادة ضيقة جداً، لأن يقول نيكولا رودي إن: "الضغط الزائد حول الرقبة يمكن أن يعيق الدورة الدموية."

 

الخيار الأفضل

بينما يصر الخبيران على فعالية وسائد العنق، يتفق كلاهما على أن بعض الوسائد تبدو ملائمة أكثر لظروف سفر معينة. بالنسبة لأولئك الذين يحبون الرحلات القصيرة، الوسادات القابلة للنفخ تبدو مثالية لهم، وتتسع في حقائب الظهر الخاصة بهم. أما للرحلات الطويلة، فإن وسادة الذاكرة هي الأنسب. يؤكد أخصائي العظام أن هذه الوسادة "تأخذ شكل رأسك وتوفر شعوراً بالدفء لمنع التيار الهوائي المتكرر على الارتفاعات العالية".

يفضل المسافرون في الباص أو القطار، استخدام الوسادة الدائرية أو "وسادة الدونات" ، والتي يمكن استخدامها لإلقاء الرأس، وكوسادة مريحة عند الجلوس على كرسي غير مريح. أخيرًا، سيختار عشاق السيارات وسادة الميكروبيد الكبيرة التي يسهل وضعها بين مسند الرأس وباب السيارة.

 

البديل

إذا كنت لا تنوين حالياً شراء وسادة جيدة لرحلاتك الطويلة، إليك بعض البدائل للحد من الألم؛ أثناءالرحلاتفي الباص أو السيارة، استفيدي من فترات الاستراحة الصغيرة للتحرك أو المشي، ويشدد نيكولا قائلاً:

 

"لا تبقي ثابتة في مقعدك طوال الطريق، لأن يعيق ذلك الدورة الدموية."

 

إذا كان من المستحيل التحرك على متن طائرة مثلاً، يمكنك تمديد رقبتك من مقعدك من خلالتحريكالرأس إلىالخلف ثم استنشاق الهواء بعمق وزفيره. وفي هذا الصدد يقول أخصائي العلاج الطبيعي: "هذا يساعد على إرخاء عضلات الترابيس وإحمائها."