موضة | إطلالات النجمات

كيت ميدلتون تعيد إحياء الأميرة ديانا بستايلها

شاهدي إطلالاتهما المتشابهة!
جوستين فوتري / Madame Figaro
09 يوليو 2020
 

رغم أن الأميرة ديانا، التي لكانت بلغت 59 عامًا في 1 يوليو،  لم تلتقي يوماً بكيت ميدلتون، إلا أن ليدي دي تركت تراثًا أنيقًا تستوحي منه دوقة كامبريدج. البراهين في الصور.

لا تتشابه الأميرة ديانا وكيت ميدلتون فقط في محبتهما غير المشروطة للشعب الإنجليزي وحبهما للأمير ويليام فحسب، بل كلتاهما تمكنتا من أن تكون حديث الساعة عن العائلة الملكية البريطاني، بفضل لطفهما وابتسامتهما الملحوظتين وأناقتهما. يتم تحليل كل إطلالة تقوم بها دوقة كامبريدج والتعليق عليها وربما نسخها. تماماً كما حدث مع الأميرة ديانا في وقتها.

 

في إطلالاتها، منحت زوجة الأمير ويليام العديد لمحات أو علامة تقدير لمن لقّبوها بـ "أميرة القلوب". وتجدين الدليل إذا عدت إلى أرشيف إطلالات الأميرة ديانا، التي توفيت بشكل مأساوي في 31 أغسطس 1997 ، في حادث سيارة مروع على جسر ألما، في باريس.

 

 

 

البساطة الأنيقة

لا ينكر الأمير ويليام الرابط الذي يجمع هاتين المرأتين. أولاً، تقدّم ويليام بالزواج من كيت بخاتم خطوبة والدته الراحلة، وهو عبارة عن خاتم ياقوت مرصع بألماس. كما تحرص كيت ميدلتون على إضافة التفاصيل الصغيرة التي تعيد الذكريات إلى أولئك الذين عرفوا ديانا سبنسر.

في مناسبات عديدة، مثل العشاء السنوي للملكة إليزابيث الثانية أو حتى خلال المأدبة الرسمية التي أقميت على شرف الملك فيليب السادس وزوجته ملكة إسبانيا ليتيزيا، ارتدت كيت إحدى جواهر حماتها المفضلة: التاج الذي يُدعى "عقدة العشاق".

 

 

 

لم يستطع أحد أن يتجاهل الفستان المنقوش الذي اختارته دوقة كامبريدج أثناء تعريف جورج إلى الصحافة... تمامًا مثل ديانا، التي أظهرت ويليام في فستان مماثل. كذلك، الفستان الأحمر الذي اختارته كيت بعد ولادة ابنها لويس، كان شبيهاً بثوب ديانا التي ارتدته بعد ولادة الأمير هاري. كما أن إطلالاتهما الكاجوال اليومية كانت متشابهة، مثل زوج من حذاء Superga أو البساطة الأنيقة الملحوظة.

خلال صورة عائلية تم التقاطها بمناسبة عيد ميلاد الأمير تشارلز السبعين في نوفمبر 2018، لم تفشل دوقة كامبريدج في تكريم الأميرة ديانا بفستان من تصميم أليساندرا ريتش الذي يعيد تصميماً ارتدته والدة ويليام وهاري عام 1985؛ وهو فستان أزرق تزينه نقاط البولكا البيضاء وياقة عريضة.

 

لم يفشل الناس في رصد التشابه بين ملابس الأمير لويس وتلك التي عرضتها ديانا لطفلها وليام، بينما كان في سنّه.

 

 

 

 

ستايل كيت ميدلتون أقل تمرداً

قد تبدو اختيارات كيت وديانا متشابهة، لكن لا تنسخ كيت ميدلتون إطلالاتها بدن وعي، فهي تستعيد نظرة إلى لوكاتها مع لمسة من الحداثة. إذ ستايل ليدي ديانا يُعتبر رمزًا للثمانينيات، بأكتاف عريضة وبلوزات صبيانية وألوان براقة... تمتعت ديانا بأسلوب جريء. بينما كانت زوجة ابنتها أكثر حكمة: قلّما تكشف عن أكتافها وتعتمد فساتين فلير بطول الركبة.

إذا قمنا بالتحليل مظهر زوجة الأمير تشارلز السابقة، نلاحظ أنها استخدمت أسلوبها للتعبير عن زواج غير سعيد. عكس كيت ميدلتون التي تعكس التوازن في حياتها العائلية. طالما أن ستايل كيت ميدلتون ليس نتيجة تأثير الملكة إليزابيث عليها، وهو أمر فرّت منه الأميرة ديانا،  فصاحبة الجلال مطمئنة أن كيت ميدلتون ليست متمردة.