نجوم | أخبار

ميغان ماركل تتحدث عن العنصرية في خطاب مصوّر

هذه كانت رسالتها لخريجي ثانويتها السابقة
هلا فيّاض
04 يونيو 2020
 

بعد حادثة جورج فلويد التي أشعلت التظاهرات والإحتجاجات في الولايات المتحدة الأميركية لمواجهة العنصرية، أطلّت دوقة ساسكس ميغان ماركل لتلقي كلمة رداً على جريمة جورج فلويد و"الأعمال العنصرية " أمام خريجي مدرستها الثانوية  Immaculate Heart  في لوس أنجلوس.

 


 

وجاء في خطابها: في الأسابيع القليلة الماضية، كنت أنوي إلقاء خطاب لتخرجكم لكن كما رأينا جميعًا خلال الأسابيع القليلة الماضية ما يحدث في بلدنا وفي ولايتنا وفي مسقط رأسنا. كانت لوس أنجلوس مدمرة للغاية. أردت أن أقول الصواب وكنت عصبية حقًا وأدركت أن الخطأ هو عدم قول أي شيء، لأن حياة جورج فلويد مهمة وحياة برونا تايلور و فيلياندو كاستيل و تامير رايس مهمّة، بالإضافة إلى العديد من الأشخاص الذين نعرفهم أو لا نعرفهم."

 

وتابعت: "قالت لي إحدى معلماتي، السيدة بوليا ، تذكر دائمًا أن تضع احتياجات الآخرين فوق مخاوفك. وقد علقت هذه الجملة في ذهني طوال حياتي، وقد فكرت فيها الأسبوع الماضي أكثر من من أي وقت مضى."

 

"أول شيء أريد أن أقوله لكم هو أنني آسفة للغاية لأنكم ترعرعتم في عالم لا تزال العنصرية موجودة فيه. أتذكر حظر التجول وأتذكر أني هرعت إلى المنزل، حيث رأيت الرماد يسقط من السماء ورائحة الدخان ... أتذكر رؤية الرجال حاملين البنادق... هذه الذكريات لا تزول أبداً. ولا يمكنني أن أتخيل أنه في الـ 17 أو 18 من العمر، تعيشوان نسخة مختلفة من التجربة التي مررت بها. صحيح أنه عليكم تعلّمه، لكن من خلال كتب التاريخ وليس في حياتكم اليومية."

 

وأوضحت ميغان ماركل لخريجي عام 2020: "ستقودون العالم بحب، برحمة وستستخدمون أصواتكم". وأردفت: "سيكون لديكم تعاطفاً مع أولئك الذين لا يرون العالم من المنظار نفسه - لأنه مع تنوع وانفتاح تعاليم مدرسة Immaculate Heart، أعلم أنكم تعرفون جيداً أن حياة السود تهمّ. لذا أنا متحمسة بالفعل لما ستنطلقون لفعله في هذا العالم. أصبحتم جاهزون الآن، نحن بحاجة إليكم وأنتم على استعداد تام."