لايف ستايل | صحة

4 أخطاء في النظافة الشخصية ترتكبينها يومياً

توقفي عن فعلها حالاً!
فانيسا الهبر
الثلاثاء ٣١, مارس ٢٠٢٠

عندما يتعلّق الأمر بالنظافة الشخصية، يجب الاعتناء بها بشكل دائم، لأنها تؤثّر بشكل كبير في انتقال الأمراض والجراثيم، أنتِ بغنى عنها. قد يعتقد البالغون أنهم اكثر وعياً من الأطفال على صعيد النظافة الشخصية، لكن في كثير من الوقات هم بحاجة لأحد يذكّرهم بأخطاء النظافة الشخصية التي يرتكبونها يومياً ويجب أن يتوقفون عن ذلك حالاً، خصوصاً مع تفشي فيروس الكورونا في معظم الدول العربية.

 

أخطاء في النظافة الشخصية يجب أن تتوقفي عن فعلها

عدم غسل اليدين قبل وبعد دخول الحمام

عادة سيئة يرتكبها معظم الرجال، لكنها ليست شائعة عند النساء، وهي عدم غسل اليدين بعد دخول الحمام. هذا الأمر يؤدي إلى انتقال البكتيريا إلى أماكن تلمسينها بيدكِز هذا ليس كل شيء، بل قبل دخول الحمام، يجب أيضاً غسل اليدين لمنع أي بكتيريا أو جراثيم موجودة على يديكِ من الانتقال إلى جسمكِ أو المناطق الحساسة.

 

سحب مياه المرحاض من دون إغلاق الغطاء

جميعنا تقريباً يسحب مياه المرحاض بأطراف الأصابع ومن دون غلق الغطاء. وهو أكبر خطأ ممكن ان ترتكبيه بحق نظافتكِ الشخصية. حاولي سحب "السيفون" بواسطة معصم إصبعكِ أو الجانب الخلفي من إصبعكِ، هذا يساعدكِ كثيراً إذا وضعت أصابعكِ على جسمكِ او وجهكِ قبل غسل اليدين جيداً. كما أنه من الضروري غلق غطاء المرحاض لمنع البكتيريا من الانتشار في الحمام.   

 

النوم على المخدة نفسها لوقت طويل

تُعتبر وسائد الريش بمثابة جنة بالنسبة لعث الغبار والعفن. ومع مرور الوقت، قد تنتقل هذه البكتيريا من الوسادة إلى وجهكِ والتسبب بمشاكل البشرة. لذا، احرصي على تبديل أغطية الوسادات بانتظام.

 

مشاركة الأغراض الشخصية

لا يجوز ابداً مشاركة أغراضكِ الشخصية مع أحد، قريب كان أو غريب، مثل المنشفة، فرشاة الأسنان، مشط الشعر، فراشي المكياج والإسفنجة، حتى مستحضرات المكياج مثل الكحل او الحُمرةز وذلك لأن البكتيريا او الجراثيم التي تحتويها قد تنتقل منكِ أو إليكِ بسهولة. لذا استثمري أموالكِ باغراضكِ الشخصية لوحدكِ ولا تستعيني بأغراض الآخرين.