جمال | العناية بالبشرة

7 طرق طبيعية لزيادة إنتاج الكولاجين في البشرة

حاربي عامل التقدم بالسن طبيعياً
فانيسا الهبر
01 يونيو 2020
 

مع التقدّم بالسن، تخسر بشرتك قدرتها على إنتاج الكولاجين والإيلاستين المسؤولين عن نضارة البشرة وشبابها. وبالتالي، كلّما ضعف إنتاج الكولاجين في البشرة والعظام والعضلات، كلّما ضعفت وظهرت علامات الشيخوخة بما فيها التجاعيد والخطوط الرفيعة.

لكن يمكنكِ دائماً محاربة عامل العمر بأمور بسيطة لمنع توقف بشرتك عن إنتاج الكولاجين من خلال عادات بسيطة تدخلينها إلى روتينك اليومي. نقدّم لك اليوم طرق طبيعية تعمل على زيادة إنتاج الكولاجين في البشرة من دون حقن أو مواد كيميائية، بل أنواع أطعمة وفيتامينات أنتِ بحاجة إليها.

 

ما هو الكولاجين؟

الكولاجين هو بروتين في الجسم موجود داخل العديد من أنسجة العضلات والعظام والأوتار والأوعية الدموية والجهاز الهضمي. لكن عندما نتحدث عن الكولاجين غالباً ما نذكر فوائده على البشرة:

  • يساعد خلايا البشرة على تجديد وإصلاح نفسها.
  •  يساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة.
  • يسمح للبشرة بأن تتمتع بمظهر صحي وبملمس ناعم

 

7 طرق طبيعية لزيادة إنتاج الكولاجين في البشرة

يمكنكِ إضافة هذه المكونات التي تعمل على زيادة إنتاج الكولاجين في البشرة، إلى أطباقك ونظامك الغذائي أو إلى روتين العناية بالبشرة الخاص بك.

 

حمض الهيالورونيك

هو مركب مهم للكولاجين في الجلد. تحتوي الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية على حمض الهيالورونيك مثل الفاصوليا والخضروات الجذرية وفول الصويا. عند إضافة حمض الهيالورونيك إلى نظامك الغذائي تتعزز مستويات الكولاجين في جسمك وبشرتك. كما أنه متوفّر على شكل مكملات وسيروم.

 

الفيتامين C

يُعتبر من المكونات المهمة في النظام الغذائي الصحي المتوفر في الحمضيات والخضروات الورقية والبابايا والفراولة والبروكلي. أشارت الأبحاث التي أجرتها مجلة Indian Dermatology Online Journal إلى أن الفيتامين C يؤدّي دوراً مهماً في حماية البشرة وإنتاج المزيد من الكولاجين في الجسم. لذلك، غالباً ما يكون الفيتامين C مكوّناً مضافاً إلى مستحضرات العناية بالبشرة.

 

مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مواد تساعد على حماية الجسم والبشرة من الجذور الحرة. رغم أن المواد المضادة للأكسدة لا تعزز إنتاج الكولاجين، إلّا أنها تعزز وظائفه وتقوّيه. علماً أن بعض أنواع مضادات الأكسدة تساهم في حماية وتجديد شباب البشرة. من بين الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مضادات الأكسدة، نذكر: الشاي الأخضر، التوت، عرق السوس، الرمان، زيوت الريحان والأوريغانو والزعتر.

 

 جل الألوي فيرا

غالبًا ما يُستخدم جل الألوي فيرا لعلاج حروق الجلد أو لتخفيف الطفح الجلدي. لكن تشير الأبحاث إلى أن مستخلص الألوي فيرا ساهم في زيادة إنتاج حمض الهيالورونيك والكولاجين بالإضافة إلى تحفيز الخلايا للنمو.
يمكنكِ استخدام مستحضرات العناية بالبشرة التي تحتوي على الألوي فيرا أو تناوله  كمكمل غذائي.

 

الجنسنغ

تُستخدم عشبة الجنسنغ في الطب التقليدي. ووجدت إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة أبحاث الجنسنغ عام 2012 أنه يزيد من إنتاج الكولاجين في مجرى الدم. تحتوي الجنسنغ على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. كما لاحظ الباحثون أنه قد يكون لديها القدرة على منع خلايا الجلد من الشيخوخة.

يمكن تناول الجنسنغ بعد غليه بالماء الساخن كالشاي، أو كمكملات غذائية.

 

 الريتينول

يُستخدم الريتينول لتعزيز إنتاج الكولاجين وهو نوع آخر من مضادات الأكسدة. يساعد على زيادة عمر الكولاجين بالإضافة إلى التصدي لبعض الإنزيمات التي تدمر الكولاجين في البشرة. علماً أن الريتينول يدخل في مكوّنات العديد من مستحضرات العناية بالبشرة.

 

الحماية من التأثيرات البيئية

يمكن للتأثيرات المناخية مثل التعرض للشمس، التلوّث، الغبار، الطقس الجاف أن يؤثّر بشكل كبير على بشرتك، مما يؤدي إلى تلف الجلد وبالتالي إلى إنخفاض مستوى الكولاجين في البشرة. لذلك، الحل الأفضل هو العناية الجيدة بالبشرة، مع التنظيف والتقشير والترطيب بالإضافة إلى حماية من أشعة الشمس تساعد على حماية  الكولاجين في البشرة.