Facebook Pixel

لايف ستايل

لماذا نشعر بأنّ الوقت يمر بسرعة؟

رنات علي العيفة - مدام فيغارو

19-September-2022

لماذا نشعر بأنّ الوقت يمر بسرعة؟

يرافق غالبيتنا شعور بأنّ الوقت يمر بسرعة خصوصاً في أيام الإجازة أو في الصيف. ولكن لماذا؟ هذا الأمر تشرحه لنا Marie Sebbag المتخصصة في علم النفس العصبي.



مسألة روتينية

كلا، لم يمر الصيف بسرعة كبيرة، حتى لو كان هذا هو الشعور الذي ينتابنا. الوقت حقيقة ثابتة، إنما علاقتنا به هي التي تتطور وفقاً للسياق الذي نجد أنفسنا فيه. تقول Marie Sebbag: "هذا الشعور بأن الوقت يتسارع على مر السنين يرتبط بحقيقة أننا نعيش بطريقة تلقائية. عندما نعيش في روتين يومي، يقوم الدماغ بتنشيط الشبكات التي يعرفها، والتي تتطلب طاقة أقل".

تشارك بعض مناطق في الدماغ في إدراكنا للوقت ولكننا نبذل جهداً أقل عندما يكون الأمر مألوفاً. هذا هو السبب في أن الأشخاص الذين لديهم حياة يومية متشابهة ويعيشون في روتين يومي، لديهم شعور بأن الوقت يمر بسرعة كبيرة من دون إدراك أن الأيام تمر حقاً.

عندما نكسر الروتين، يكون لدينا انطباع بأن الوقت يطول. تفسر Sebbag: هذا يعود إلى حقيقة أن الدماغ يسجل بيانات جديدة ويستغرق وقتاً أطول لمعالجة المعلومات وتخزينها، وهو ما يفسر لماذا يكون لدى الأطفال دائماً انطباع بأن الوقت لا ينتهي. عندما نكون أطفالاً، يكون أي أمر نقوم به غير معروف ويتطلب دوائر عصبية جديدة. وكلما كبرنا أكثر، كلما قلت الأمور الجديدة في حياتنا، وهذا ما يعطي الانطباع بأن الوقت يتسارع.

الحالة الذهنية

يرتبط إدراك الوقت الزمني أيضاً بحالتنا الذهنية وكذلك الأنشطة التي نقوم بها. كل ذلك يتوقف على الشحنة العاطفية التي نمر بها. عندما نكون مرتاحين، نستخدم طاقة أقل، ما يسمح لمناطق في الدماغ بالعمل بسلاسة أكبر. لهذا السبب، عندما نقوم بنشاط نحبه، تبدو لنا اللحظات تمر بسرعة.

تفسر ذلك Marie Sebbag: "ينطوي إدراك الوقت على ذاكرة قصيرة وطويلة الأجل. نحن نقارن اللحظة التي نعيش فيها مع لحظة أخرى أكثر بعداً. وهذه المواجهة تجعلنا ندرك ما نقوم به، ما يعطي انطباعاً بأن الوقت يطول. بينما عندما لا ننتبه إلى الوقت، يبدو لنا أن الأخير يمر بشكل أسرع.

ومع ذلك ، ووفقاً لـ Sebbag "من المهم والصحي إدراك الوقت الذي يمر بسرعة لأنه يعني أننا نفعل أشياء تتكيف مع أدائنا وحياتنا". علينا إيجاد توازن بين منطقة الراحة لدينا والتجديد في حياتنا.