جمال | العناية بالبشرة

التقنيات الأنسب لتحصلي على بشرة مشرقة ومثالية

نصائح من خبيرات وطبيبات تجميل
كلير دويلي – مدام فيغارو
01 أكتوبر 2020
 

تصوير: Karina Twiss

 

 

يقدم الطب التجميلي مجموعة من التقنيات التي أثبتت قدرتها على استعادة إشراقة ولمعان ىبشرتكِ بشكل فعال. كيف نبدأ وماذا نتوقّع ومتى تكون النتيجة؟  إليك خطة الـ 6 أشهر التي ستمكّنكِ من الحصول على بشرة نضرة ومثالية. 

كالعادة ، نخطط لجلساتنا مع طبيب الأمراض الجلدية أو طبيب التجميل للحصول على بشرة أفضل. فبدلاً من اللجوء إلى الخطوات الكبيرة، نختار الخطوات الصغيرة.

منطقياً، كلّما قلت الشوائب في بشرتنا، قل الوقت الذي نحتاجه للحصول على نضارة مثالية. تؤكد دكتورة التجميل في باريس نيللي غوتييه أنّه "بالنسبة للأشخاص الذين لم يبذلوا أي جهد لتحسين إشراق بشرتهم، وقد تضرّرت المسام بسبب الشمس، بالطبع سيستغرق العلاج بتقنية الإنعاش من ثلاثة إلى ستة أشهر، ولكن في كل مرحلة سنرى نتائج إيجابية".

 

Karina-Twiss
Karina Twiss

 

لنتيجة فورية
جلسة واحدة كلّ سنة
 

توضح الدكتورة آن غراند فينسنت، طبيبة التجميل أنّه "للحصول على نتيجة مرئية فوراً، نبدأ بمعالجة الترهل. تستخدم حقن حمض الهيالورونيك لملء المناطق المجوّفة. "نستخدم كمية صغيرة" تصرّ الدكتورة. على مستوى الخطوط بين الحاجبين ، خطوط العبوس الشهيرة، توضع مادة توكسين البوتولينوم، ويمكن أيضًا حقنها على الجبهة حول دائرة العين الخارجية لشدّ تلك المنطقة.

ثمّ، بحسب الحاجة، نضيف "حقنات صغيرة" من حمض الهيالورونيك بانتظام لإعطاء إنعاش للوجه خصوصاص في أماكن تظهر فيها التعابير: نعزز عظام الوجنتين بمهارة ونعيد رسم الشفاه.

 

في ستة أسابيع
بشرة لامعة
ثلاث جلسات متباعدة، كلّ أسبوعين.
 

وهنا يأتي دور الـ Mesotherapy وهي تقنية تعتمد على مزيج من حمض الهيالورونيك السائل والفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية. هذه التقنية لا تكبّر، إنّما تُشرق وتحسن نوعية البشرة. "تشد المسام وتمنع الشيخوخة" تقول الدكتورة آن جراند فينسنت، التي تنصح بدمجها في نفس الجلسة مع مقشر سطحي لإزالة الخلايا الميتة، أو تقنية الـ LED لتحفيز الخلايا.

 

نتيجة في غضون شهرين
مسح البقع والاحمرار
جلسة إلى 3 جلسات متباعدة كل شهر.

يتم علاج البقع في الخريف أو الشتاء، عندما لا تتعرض البشرة لأشعة الشمس. "عندما يكون هناك نقطتان أو ثلاث نقاط فقط، أختار تقنية التقشير TCA ، وإلا فإن الليزر الصبغي يكون أكثر دقة ويصل إلى حدٍّ أعمق من النيتروجين السائل" تقول الدكتورة آن جراند فنسنت.

النتيجة النهائية تظهر في غضون حوالي ثلاثة أسابيع، مع ضرورة ارتداء واقي من الشمس حتى لا تعود البقع. يعمل الليزر بشكلٍ دقيق أيضاً على البقع الحمراء الصغيرة الناتجة عن تمدد الأوعية ويحتاج إلى جلسة أو إلى جلستين. يوصى بإجراء جلستين إلى ثلاث جلسات من ليزر Yag.

 

علاج هذه البقع في المنزل

ليس من السهل علاجها في المنزل. ولكن عندما تكون البقع جديدة وواضحة، يمكن استخدام كريمات تجميلية وذلك شرط تطبيقها يوميًا لمدة ثلاثة أشهر ، مع حماية كاملة من أشعة الشمس. وقد أثبتت المستحضرات التالية فعاليتها: Vinoperfect و Caudalie و Anti-Pigment Serum و Eucerin و Discoloration Serum و SkinCeuticals و Phyto Blanc Le Concentré، Sisley.

ومن المستحضرات الجديدة: Dark Spot Corrector Serum و La Chênaie و Light Renew Gel و Eneomey و Pigmentbio C-Concentrate و Bioderma .

 

صور مشاهير من دون مكياج
 

 

 



 

 

في غضون ثلاثة أشهر
لملء الوجه
ثلاث جلسات كلّ شهر

لاستعادة شكل ونعومة البشرة والتوزيع المتساوي على كامل الوجه، نستخدم Skinbooster: حمض الهيالورونيك المرتبط بشكل ضعيف ، والذي يهدف إلى ترطيب البشرة بعمق. تقول الدكتورة آن جراند فينسنت: "أقوم بهذه الجلسة بعد أسبوع من حقن حمض الهيالورونيك وتوكسين البوتولينوم". أحيانًا تكون الجلسة الثانية ضرورية بعد شهرين. يمكننا أيضًا القيام بذلك ، عندما ترتبط التجاعيد بفقدان الحجم. إذا أردنا المزيد من التألق، نسمح بمرور أسبوع بعد آخر موعد.

 

 

لبشرة ناعمة ومشرقة
جلستان إلى ثلاثة كل ثلاثة أسابيع.

للوك شبابي، يجب أن تكون البشرة مضيئة بغضّ النظر عن العمر. تقول الدكتورة نيللي غوتييه: "عليك الانتظار شهرين إلى ثلاثة أشهر لرؤية النتيجة النهائية، بينما يعيد الجسم إفراز الكولاجين والإيلاستين".

 

 

تنشيط البشرة بعمق
ثلاث جلسات كلّ شهر

عندما تصبحين في عمر الـ 45 أو تشعرين أنّ بشرتك تحتاج إلى أكثر من مجرّد الانتعاش ، فقد حان الوقت للتجديد العميق باستخدام الليزر الجزئي. "يُجبر الجلد على تجديد نفسه. ثم نعالج النضارة والترهلات والتجاعيد " توضح الدكتورة نيللي جوتييه ، وعادة ما يستغرق الأمر من جلستين إلى ثلاث جلسات ، ولكن يمكن القيام بالمزيد حسب حالة الجلد، كما يوصى بهذه التقنية لتقليل ندبات حب الشباب الخفيفة.

 


ماذا عن تدليك الوجه؟

تدليك الوجه المحفز والعميق، الذي يقوم به خبراء تجميل الوجه ليس قصّة خيالية، بل من خلاله تلاحظ دلفين لانجلوا كل يوم أنّ "ميزات الوجه تكون أقل إرهاقًا، وأكثر اشراقاً، ويظهر التأثير الإيجابي أيضاً خلال الشهر التالي، حيث تتجدد الخلايا. مع التدليك مرة واحدة في الشهر ، تظهر النتائج لفترة أطول وأطول ويتفاعل الجلد بشكل أسرع. اعتمادًا على العمر أو حالة التعب أو الصحة ، من الضروري أحيانًا البدء بالعلاج بمعدل مرة واحدة في الأسبوع لمدة شهر ، ثم مرتين في الشهر وأخيراً مرة كل شهر ".

 

في ستة أشهر
تغيير كامل للبشرة
جلسة واحدة، ثلاثة أسابيع على الأقل من الاحمرار وعدة أشهر للحصول على النتيجة المثالية.
 

إذا كان الجلد متضررًا كثراً، مع وجود تجاعيد حول العين أو الفم خصوصاً، تستخدم علاجات أقوى فقط في هذه المناطق. يمكنك الاختيار بين التقشير العميق أو الليزر الاستئصالي (مثل ليزر ثاني أوكسيد الكربون) أو قلم البلازما، الذي يقوم بتجزئة باستخدام قوس كهربائي يسمى "فولتية". تشرح الدكتورة التجميلية نيللي غوتييه أن التقنية هي "إنشاء ثقوب صغيرة متباعدة تجبر الجلد على إعادة تكوين نفسه، ولكن بشكلٍ كثيف أكثر من الليزر الجزئي". كل هذه العلاجات تزيل الطبقة السطحية من الجلد، مما يؤدي إلى أسابيع من الإحمرار حتّى تكوّن طبقة جديدة من الجلد.

ماذا عن تقنية الـ Radiofrequency التي تعمل على تحسين سماكة الجلد بعمق؟ "هذه التقنية تعتبر قديمة قليلاً إذ لا يمكنكِ رؤية تأثيرًا سطحيًا فعلياً ولا تزيل التجاعيد. عندما نجري العلاجات مثل الاستئصال أو التقشير العميق أو ليزر ثاني أكسيد الكربون أو علاجات القوس الكهربائي، فإننا نجمع بين عمق البشرة الجلد السطحي، مما يعطي نتيجة أكثر اكتمالاً " تقول غوتييه.

في حالة تعرض الجلد للتلف بسبب الشمس ، يجب معالجة الوجه بالكامل باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون، أو اختيار تقنية الـ Phenol Peel، الذي يزيل طبقة من الجلد تمامًا. وتحذر الدكتورة نيللي غوتييه من أن "هذه التقنية هي بالطبع أثقل نظرًا لأننا نعالج السطح بالكامل".

 

 

More pictures for celebrities without makeup