نجوم | أخبار

كيم كاردشيان تطلب التعاطف مع كانيي ويست

بعد أن اتهمها بمحاولة إدخاله مصحّ عقلي
هلا فيّاض
23 يوليو 2020
 

عقب تصريحات النجم الأميركي كانيي ويست الصادمة والكشف عن محاولة إجهاض طفلتهما الأولى خلال خطاب ألقاه في أول حملة إنتخابية له تمهيداً للإنتخابات الرئاسية الأميركية، بعد ترشحه لسدة الرئاسة، أطلّت كيم يوم أمس لتطلب من الجميع التعاطف مع زوجها لأنه يعاني من ثنائي القطب.

بعد اتهام كيم ووالدتها كريس جينر في سلسلة تغريدات أنهما تحاولان نقله إلى مصح للأمراض النفسية، ورفع دعوى طلاق، كتبت صاحبة KKW Beautyكيم كارداشيان بياناً كاملاً في ستوري عبر الإنستغرام قالت فيه: "كانيي يعاني من اضطراب ثنائي القطب كما يعلم معظمكم. أي أحد يعاني من هذا الاضطراب أو شخص من أحبائه يعاني منه، سيعرف مدى صعوبة فهمه"

 

وأكدت أنه رغم عدم التحدث عن حالة زوجها وتأثيرها على عائلتهما في السابق، لحرصها على أطفالها وعلى خصوصية كانيي إلّا انها اضطرت التعليق بسبب "وصمة العار والمفاهيم الخاطئة المرتبطة بالصحة العقلية".

 

 

صرّحت كيم: "أعرف أن كانيي معرّض للنقد باعتباره شخصية معروفة، ويمكن أن تؤدي أفعاله في بعض الأحيان إلى استفزاز آراء ومشاعر الناس. هو شخص لامع ولكنه معقد، بالإضافة إلى الضغط الواقع عليه كونه فنان ورجل أسود، فقد والدته بشكل مؤلم واضطر إلى التعامل مع كل هذا الضغط والعزلة التي زادت من حدة اضطراب ثنائي القطب" وتابعت: "أولئك المقربون من كانيي يعرفونه ويتفهمون أن كلماته في بعض الأحيان لا تعبّر عن نواياه".

اختتمت كيم رسالتها بطلب من الصحف والجهمور بأن يتعاطفوا معه وترك مساحة من الخصوصية حتى تتمكن العائلة من تخطي هذه المرحلة.