نجوم | أخبار

من هي آشلي بايدن، إبنة جو بايدن الأًصغر؟

أدريان كومونييه – مدام فيغارو
09 نوفمبر 2020


 

في سباقه إلى البيت الأبيض ، لم يتلقِّ جو بايدن الدعم من فريقه ومن المشاهير ومن المواطنين الأمريكيين الذين صوتوا له فقط، بل حصل أيضًا على كل الدعم من عائلته. الابنة الصغرى لرئيس الولايات المتحدة هي أيضا ناشطة، وليست فقط من أشد المؤيدين لوالدها، لكنها أيضًا دخلت في عالم الموضة من أجل قضيةٍ معيّنة.

 

تعرّفي على أشلي بايدن، الإبنة الأصغر لجو بايدن.

على الرغم من أنها من الأكثر تكتّماً في عائلة رئيس الولايات المتّحدة الجديد، إلا أنّ الأضواء ألقيت عليها منذ أن ترشح والدها إلى الإنتخابات الرئاسية. ولدت آشلي في العام 1981 ، وهي الابنة الصغرى والثانية لجو بايدن. لم تتعرف آشلي على أختها نايومي التي توفيت في العام 1972 في حادث سيارة مع والدتها نيليا ، الزوجة الأولى لبايدن. مأساة تفسر جيدًا العلاقة الوثيقة التي تربط أشلي بوالدها، فقد ورثت منه الرغبة في مساعدة الناس. أوضحت في مقابلة مع مجلة Glamour

"لقد بدأ هذا الشغف في سن مبكرة جدًا" ، لقد خدم والدي دائمًا الغير؛ وكانت والدتي معلمة في مدرسة – فمساعدة الناس هي موجودة أصلاً في جيناتي".  

 

Ashley-Biden

 

 

هي ناشطة إجتماعية

منذ طفولتها وهي تهتمّ بالأمور الإجتماعية. "عندما كنت أصغر سنًا ، كنت أحبّ جدًا الحيوانات، وبمجرد أن اكتشفت أن شركة مستحضرات التجميل للمراهقين Bonne Belle كانت تختبر منتجاتها على الحيوانات ، أقنعت جميع الفتيات في المدرسة أن يكتبن رسائل إلى الشركة". اهتمامها بالطبيعة البشرية قادها إلى جامعة Tulane University حيث درست علم الأنثروبولوجيا (التفاعل بين العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية) ، ثم إلى إحدى جامعات Ivy Leage الأمريكية ، جامعة بنسلفانيا ، والتي تخرجت منها في العام 2010.

 

 

 

الآن، لدى ابنة جو بايدن سيرة ذاتية طويلة تسلط الضوء على كفاحها من أجل العدالة الاجتماعية. في البداية، عملت كأخصائية اجتماعية في إدارة شؤون الأطفال والشباب والأسرة في ولاية ديلاوير في جنوب نيويورك ، حيث طورت عدة برامج لدعم قضاء الأحداث والصحة العقلية ونظام التبني. حصلت تغييرات في حياتها المهنية في العام 2012 - العام الذي تزوجت فيه من الجراح هوارد كيرين - عندما انضمت إلى مركز ديلاوير للعدالة Delware Center For Justice كمديرة مساعدة حتّى أصبحت المديرة التنفيذية في العام 2014. هذه المنظمة غير الحكومية تحارب عقوبة الإعدام وتعمل من أجل إصلاح نظام العقوبات الأمريكي. قضيّة مهمّة لعائلة بايدن بشكلٍ خاصّ بما أنّ ابن بادين، بو، الذي توفّي في العام 2015 بسبب ورم في الدماغ، كان قد حارب كثيراً من أجل هذه القضية عندما كان مدّعي عام.

 

 

"لا يمكن لأحد أن يكون قريبًا جدًا من إخوته مثل آشلي"

استمر التزامها بهذه القضية حتّى بعد وفاة شقيقها، فقد قررت آشلي بايدن مواصلة الكفاح ضد عدم المساواة العرقية وعدم المساواة في الدخل. قال جو بايدن إلى Delaware Today: "لا يمكن لأحد أن يكون قريبًا من إخوته مثل آشلي". الكلمات التي أكدتها زوجته جيل بايدن: "لقد اعتبرتهما دائمًا نماذج يحتذى بها. أينما ذهبا ،  كانت تريد اللحاق بهما دائماً وهما كانا دائماً موجودين من أجلها ولحمايتها".  

 

joe-ashley-biden

 

شغف آخر لها - الموضة - جعلها تفكر في كيفية إحداث التغيير من خلال الملابس ، لذلك أطلقت "Livelihood" ، وهي علامة تجارية للأزياء تم التبرع بأرباحها للجمعيات التي تعنى بشؤون المجتمع. بدأت آشلي بايدن هذا المشروع بسلسلة من البلايزالمزيّنة بالشعارات بألوان متعددة، وهي تصاميم ترتبط تاريخياً بالطبقة العاملة: الهوديز التي أطلقتها علامة Champion في ثلاثينيات القرن الماضي، كان يرتديها العمّال في نيو يورك لحماية أنفسهم من البرد. على مدى العقدين الماضيين، أصبح الهودي أيضًا رمزًا لمحاربة الظلم الاجتماعي: "إنه شيء عالمي. قالت آشلي في مقابلة مع   Refinery 69: "يمكن لعامل بناء في الستينيات من عمره أن يرتدي هذا التصميم تمامًا مثل التلميذ الشاب".

وكمّلت بايدن المشروع من خلال مجموعة سترات، صُنّعت من القطن العضوي في أميركا وبيعت على موقع Gilt الفاخر للتجارة الإلكترونية مقابل 79 دولارًا و 99 دولارًا أمريكيًا. وفي العام 2017 ، وصلت المبيعات الأولى إلى 30 ألف دولار من الأرباح، تم التبرع بها على الفور لمؤسسة مجتمع ديلاوير ، وهي منظمة تدير الأموال الخيرية.
 

أيد جو بايدن سبل العيش قائلاً عبر E! : "أنا فخور جدًا بها. كانت تحاول تغيير العالم منذ أن كانت في الثالثة من عمرها".

 

آشلي تشارك في حملة والدها الرئاسية

برز نشاط آشلي بايدن خلال مشاركتها في الإنتخابات، فنادراً ما كانت تظهر إلى الإعلام، إلّا أنّها عندمّا أطلّت، كانت إلى جانب شقيقها هنتر في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي، الذي انعقد في آب الماضي. قدّمت آشلي بايدن إنها قدمت والدها بخطاب مميّز أرزت من خلاله حبّها له حيق قالت "سيكون قويًا ، ومهتمًا ، ومستقيمًا ، وسيخبركم بالحقيقة حتى لو لم ترغبوا في سماعها" ، "وسوف يعامل الجميع باحترام بغض النظر ، وسيحب الجميع من كل قلبه ". أعقب كلماتها مقطع فيديو ظهر فيه خطاب قديم للراحل بو بايدن ، يشيد أيضًا بوالده ، وهي لحظة ميّزت حملة جو بايدن.

 

Ashley-Biden-2