Facebook Pixel

لايف ستايل

فوائد الكركم

مروة مجدي

14-June-2022

فوائد الكركم

ربما يوجد في مطبخك وعاء صغير يحتوي على الكركم، في مكان ما مهمل وبغير أهمية، فلا تتنبهين إلى وجوده كثيراً، ولا تهتمين بإضافته الى طعامك، إلا لتحسين لونه فقط، بفضل الصباغ الأصفر الذي يمنحه لطعامك. لكنك لا تعرفين أن الكركم له فوائد صحية عظيمة قد تجنبك زيارة الطبيب. لكن ما هو الكركم في الأساس؟ وما هي تلك الفوائد؟ وما علاقته بعلاج الأمراض المزمنة مثل القلب والضغط والكوليسترول والزهايمر؟ إليك ما توصلت إليه الدراسات الحديثة عن أهمية الكركم.


ما هو الكركم

الكركم أحد التوابل التي تأتي من جذر نبات الكركم (لونجا)، وهو نبات معمّر في عائلة الزنجبيل. العنصر النشط الرئيسي فيه، هو الكركمين الذي يعتبر كنز الكركم والذي يمنحه فوائده، إذ يحتوي الكركمين على مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للالتهابات. ومن هنا، فإن الكركم يساهم في معالجة الأمراض التي يلعب فيها الالتهاب دورًا اساسياً، مثل التهاب المفاصل والتهاب القولون التقرّحي.


فوائد الكركم الصحية

  • يخفّف الالتهابات: ففي الحالات المزمنة، يؤثر الالتهاب سلباً على أنسجة الجسم، لذلك قد يكون تناول الكركم مفيدًا. ففي إحدى الدراسات التي أجريت على مرضى التهاب القولون التقرحي، أولئك الذين تناولوا جرامان من الكركمين يوميًا مع الأدوية كانوا أكثر عرضة للشفاء من أولئك الذين تناولوا الدواء بمفرده.

  • ينشط الذاكرة: فإن تناول 90 ملليجرامًا من الكركمين مرتين يوميًا لمدة 18 شهرًا يساعد في تحسين أداء الذاكرة لدى البالغين غير المصابين بالخرف، من هنا، يأتي دور الكركم الفعّال في منع تطور مرض الزهايمر.
  • يخفف الألم: إذ إن دور الكركم الفعّال، متجذّر في كل من الطب الصيني التقليدي والأيورفيدا لعلاج التهاب المفاصل. كما تشير الأبحاث إلى أن تناول مستخلص الكركم يخفّف الألم الناتج عن هشاشة العظام.
  • مضاد للأكسدة: إذ يحتوي الكركم على خصائص مضادة للأكسدة والتي قد تحفز أيضًا عمل مضادات الأكسدة الأخرى.
  • يخفّف من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، بفضل قدرته على المساعدة في تخفيف الالتهاب والأكسدة، كما يساهم في علاجها. وقد أظهرت دراسة أُجريت على عدد من البالغين الأصحاء وكبار في السن، تناولوا مكملات الكركمين لمدة 12 أسبوعًا، زيادة في إنتاج بطانة الشريان التي تلعب دورًا مهمًا في ضبط ضغط الدم. كما بيّنت دراسة أخرى خضعت لها مجموعة من مرضى القلب تناولت 4 جرامات من الكركمين يوميًا، فكانت النتيجة انخفاضًا بنسبة 65٪ من خطر الإصابة بنوبة قلبية.
  • قد يكون الكركم مفيدًا أيضًا عند استخدامه مع الأدوية للتحكم في مستويات الكوليسترول. ,تظهر الأبحاث أن الكركمين آمن وقد يحمي الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض مستويات معينة من الكوليسترول، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من الدراسات للنظر في مقدار فعالية الكركم في هذا المجال.
  • يساعد في محاربة الاكتئاب: فإذا كنت تعاني منه، فإن البروتين المعروف باسم عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ ينخفض، ويبدأ الحُصين المسؤول عن التعلم والذاكرة بالانكماش. وقد أظهرت احدى الدراسات أن الكركمين يمكن أن يعزز مستويات عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ. كما أظهرت دراسة أخرى أن الكركمين كان بنفس فعالية فلوكستين (بروزاك) في تقليل أعراض الاكتئاب. وقد يزيد أيضًا من مستويات السيروتونين والدوبامين وهي مواد كيميائية في دماغك تنظم الحالة المزاجية ووظائف الجسم الأخرى.