Facebook Pixel

لايف ستايل

٦ مرات أثبتت مايا دياب أنّ لديها روح الدعابة وحس الفكاهة

كريستينا جبر

10-November-2021

٦ مرات أثبتت مايا دياب أنّ لديها روح الدعابة وحس الفكاهة

إستمع للخبر

تبلغ نجمة البوب ​​اللبنانية الموهوبة مايا دياب 41 عاماً اليوم ولا يسعنا إلا أن نحتفل معها بروحها المرحة وبأسلوبها الجريء. 

هي أم رائعة ، مغنية ناجحة، ملهمة الموضة، وامرأة شرسة ذات روح مرحة. مايا دياب هي كل ذلك وأكثر، لأن المغنية التي تعاونت مع أسماء كبيرة وصنعت مسيرة غنائية ناجحة رغم كل الانتقادات التي واجهتها في طريقها، ما هي إلا قنبلة قوة وجرأة. 

نحن من بين أكبر المعجبين والمتابعين لمايا على وسائل التواصل الاجتماعي، وإذا كنت كذلك أنتِ أيضاً، فتعرفين حتماً كم هي مضحكة ومرحة، لذلك نحتفل بهذه الروح المبهجة التي تتمتع بها مع 6 مرات أثبتت أنها ذات روح فكاهة مميّزة. 

 

مزحة التهاب الشفاه

بعد هذا الفيديو، قد تبدئين في تسمية مايا دياب "ملكة المزحات". رفعت شفتها للأعلى وثبتتها تحت أنفها بالغراء وجعلت طبيبتها الجلدية تظنّ أنّها تعاني من التهاب بالشفاه. 

 

 

 

القبعة الحمراء الضخمة

نتذكر جميعًا القبعة الحمراء الضخمة التي أحدثت ضجة على الإنترنت ، تلك التي ارتدتها مايا في مهرجان الجونة السينمائي الدولي هذا العام. انتشرت القبعة لدرجة أن الممثل المصري مصطفى بسيط قام بتغريد صورة لنفسه وهو يرتدي قبعة شبيهة قائلاً: "فعلت ذلك قبلك يا مايا". وبروحها المضحكة ، أعادت تغريدها مع تعليق صغير: "بالتأكيد ، أنت تقود وأنا أتبعك". 

 

 

 

الأحذية الضخمة

تشتهر مايا بأسلوبها الجريء وخياراتها الفريدة. عندما نشرت صورة لها وهي ترتدي زيًا أسود مع زوج من أحذية سوداء ضخمة وجريئة ، غرد الممثل الكوميدي اللبناني نعيم حلاوة صورتها وسخر من الحذاء. وردت بتغريدة عبرت فيها عن حبها لمرح نعيم، لاعبةً على الكلام مع تحية لبرنامجه الكوميدي في التسعينات.

 

 

 

مزحة الطحين

ابنة مايا دياب تحب المرح والمزاح مثل والدتها. عندما قررت أن تمازح والدتها بمقلب الطحين ، فخدعت نفسها بنفسها وفشل المقلب.

 

 

 

الرقص المضحك

من الواضح أن المغنية اللبنانية تنشر الفرح أينما كانت، خاصة مع هذه الرقصة المضحكة و "خارج الإيقاع" التي كانت تقوم بها.

 

 

 

اكس بلور مع سوبر مايا

لم يكن إعلان الفيديو عن أدائها لشاهد "X-plore with Super Maya" سوى مقدمة مميزة ومضحكة، حيث لم تكن مغنية "أهلًا وسهلاً" تخشى السخرية من نفسها مع شخصيتها الخارقة Super Maya.