لايف ستايل | صحة

عادات قبل النوم للتخلص من الكيلوغرامات الزائدة

وللحصول على نوم هنيء
فانيسا هبر
08 سبتمبر 2020
 

إن العادات التي تقومين بها قبل وقت النوم تؤثر بشكل كبير على وزنك وقدرتك على فقدان الكيلوغرامات الزائدة. قد يكون الليل مروعًا للأشخاص االذين يفرطون في تناول الطعام أثناء مشاهدة برامجهم التلفزيونية المفضلة في السرير قبل النوم. إذا كنتِ من بين هؤلاء، لا بدّ لك من اعتماد عادات صحية سليمة للحفاظ على صحتكِ ورشاقتك بالوقت نفسه. إليكِ بعض العادات الجيدة قبل النوم تساعدك في خسارة الوزن.

 

شرب كوب من الحليب

أثبتت الدراسات أن شرب الحليب أو تناول أي من مشتقات الحليب قبل النوم يساعد في محاربة آلام الجوع في منتصف الليل. هذا يعني أنه سيقطع شهيتك وبالتالي، لن تشعري بالجوع في منتصف الليل. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الحليب على بناء العضلات أثناء نومك، مما يعزز عملية الأيض في الجسم وحرق السعرات الحرارية.

 

تجنّب الكافيين

 قد يكون الشاي الأخضر مفيدًا لإنقاص الوزن، لكن نظراً لاحتوائه على الكافيين، قد يجعلك غير قادرة على النوم. لذا استبدليه بشاي البابونج الذي يحتوي على مواد كيميائية نباتية نشطة تساعد على تحسين النوم كما أنه مضاد للالتهابات في الجسم، ويساعد في اضطرابات الجهاز الهضمي واضطراب المعدة.

 

النوم والاستيقاظ بوقت منتظم

تشير الأبحاث إلى أن جدول النوم غير المنتظم مرتبط بزيادة الوزن. نظراً لأن هرمون الميلاتونين يحث الجسم على خلود النوم ويساعد على تنشيط الخلايا الدهنية التي بدورها تساهم في حرق السعرات الحرارية. عند اختلال نظام النوم لديكِ، لا شكّ أن ذلك سيؤثر بشكل كبير على مستوى الميلاتونين في الجسم الذي يزيد من التوتر ويؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة الوزن. وبالتالي، ستشعرين بالإرهاق في الصباح وتتوقين إلى وجبات عالية السعرات لتعويض طاقتك. إذا أردت تجنب ذلك، اذهبي إلى الفراش واستيقظي في الوقت نفسه كل يوم.

 

التخلص من الأجهزة الإلكترونية

الروتين غير المستقر ليس الشيء الوحيد الذي يزعج إنتاج الميلاتونين فحسب بل الضوء الأزرق الذي ينبعث من الهواتف والأجهزة الإلكترونية أيضاً. لقد ثبت أن الضوء الأزرق المنبعث من هواتفنا الذكية يؤخر إنتاج الميلاتونين، لذلك حاولي تجنبها قبل ساعتين من وقت النوم. كذلك، احرصي على الحصول على 30 دقيقة على الأقل للاسترخاء بمفردك قبل النوم، لتنعمي بنوم هنيء.